اليوم السبت 19 أغسطس 2017 - 2:23 مساءً

تصنيف اراء ومواقف

ثورة الملك والشعب… لنستخلص الدروس

بتاريخ 19 أغسطس, 2017

خالد الشرقاوي السموني مدير مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية   يحتفل الشعب المغربي في 20 غشت من كل سنة بذكرى ثورة الملك والشعب الخالدة باعتبارها ملحمة عظيمة في مسلسل الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي بقيادة ملكه من أجل الحرية و الاستقلال. ولقد اندلعت الشرارة الأولى لهذه لثورة الملك والشعب الخالدة في ذاكرة المغاربة يوم 20 غشت 1953 عندما قررت الحكومة الفرنسية، باقتراح من الجنرال كيوم، إقالة الملك محمد الخامس ونفيه من المغرب نفيه والأسرة الملكية إلى جزيرة كورسيكا ومنها إلى مدغشقر ، انتفض الشعب المغربي، وفاء للروابط العضوية بينه وبين ملكه ، فخرج بكل فئاته في مختلف أرجاء البلاد في انتفاضة عارمة و بكل شجاعة وحزم من أجل التصدي لمخططات المعمر الفرنسي ليفجر غضبه ويؤكد رفضه المطلق لإبعاد…

المجلس البلدي للدشيرة يتخلى على عادة بوجلود ويدعم الشطيح اورديح

بتاريخ 8 أغسطس, 2017

تعليقا على مهرجان الروايس الذي جند له المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية كل الامكانيات المادية والبشرية واللوجيستيكية.. أذكر أن “بيلماون بوجلود” شاء من شاء وكره من كره يعد موروثا ثقافيا يفتخر به كل أبناء الدشيرة الجهادية.. ويبقى السؤال المطروح لماذا المجلس البلدي يوفر الدعم اللازم لمهرجانات كبرى ليست في حاجة الى دعمه أصلا.. مقابل آقصاء مهرجان بيلماون بوجلود ومحاولة منعه وآقباره بشتى الطرق والوسائل.. ؟؟!! على الرأي العام المحلي أن يعلم أن الجمعيات المنظمة لمهرجان بيلماون بإسوياس ن الدشيرة لا تطلب من المجلس دعما ماديا بقدرما تطلب منه توفير المعدات اللوجيستيكية للحفاظ على أمن المواطنين المتابعين لفعاليات المهرجان من قبيل الإنارة والحواجز الحديدية وتزيين ساحات إسوياس!! أنوار الهادي رئيس جمعية اجيال “الدشيرة”

حين يصبح الاحتجاج وسيلة للارتزاق

بتاريخ 19 يوليو, 2017

فريدة الورياغلي- شهادة من الحسيمة كلما انتهت محطة من محطات الاحتجاج الطويل، كلما اجتهد المنظرون لخلق اسباب وذرائع اخرى لإقناع ابناء وبنات الريف بالخروج للمرة الالف الى الشارع حتى فقدت الاحتجاجات معانيها وفقدت اهدافها وبريقها..فالواضح ان الدين يسيرون ويمولون هذه الاحتجاجات فقدوا كل الامل في تشتيت تلاحم المغاربة.. فالمغاربة أدكى من ان يسقطوا في مخالب هده المخططات الصبيانية..وأهل الريف اليوم اصبحوا اكثر نضجا وأكثر فهما لما يجرى لدرجة ان البعض منهم، ومنهم الكثير، تراجع عن كل ما من شأنه زعزعة الاستقرار ﻻنه في الاخير فهم ان الاحتجاج له قوانينه وله طرقه الخاصة.. كل الذين كانوا يخططون لمثل هده اﻻحتجاجات فقدوا اﻻمل في الوصول الى النتائج الهدامة التي كانوا يطمعون في الوصول اليها..فالعالم اليوم يشهد على اﻻوراش العامة العظيمة التي تعرفها الحسيمة من…

متى يلفح صهد استياء وانزعاج وقلق الملك تلابيب جلباب الفساد بوزان ؟

بتاريخ 28 يونيو, 2017

بعيدا عن كل محاولة تسعى إلى الالتفاف على استياء وانزعاج الملك محمد السادس، وتجتهد بغاية تحجيم المساحة التي ستحرقها ألسنة نيران هذا القلق الذي نقله بلاغ الديوان الملكي مباشرة بعد اسدال الستار على أشغال أول مجلس وزاري يعقد بعد تنصيب الحكومة التي أفرزها البلوكاج السياسوي الشهير ، والذي من بين ما ترتب عنه ما تعيشه البلاد من احتقان غير معهود ، التعامل معه( الاحتقان )  يستدعي الاحتكام  للحكمة والتبصر ، والانتصار لهما من طرف الجميع . (بعيدا عن هذه المحاولات) يمكن الجزم بأن الغضبة الملكية تتجاوز عدم تنفيذ المشاريع التي يتضمنها البرنامج التنموي الكبير لإقليم الحسيمة ، لتنسحب على…

من الغش إلى العنف أي مستقبل للتعليم.؟

بتاريخ 11 يونيو, 2017

ذة أسماء حميحم في الوقت الذي يعتبر فيه قطاع التربية والتعليم قطاعا حيويا تراهن عليه الدول المتقدمة والنامية في تحقيق التنمية بكل أبعادها وتأهيل العنصر البشري وتكوين الأطر والنخب القادرة على تحمل المسؤولية و الانخراط  الفعلي في صنع مستقبلها، يعيش التعليم المغربي مخاضا عسيرا وواقعا مترديا حيث أصبحت المنظومة التعليمية / التربوية في الآونة الأخيرة تتخبط في أزمة بنيوية وهيكلية، تتداخل وتتفاعل  فيها مجموعة من الأسباب والأطراف ، وتضع جميع مكونات المجتمع  المغربي موضع محاسبة ومساءلة . ولعل ما يرافق امتحانات البكالوريا من سلوكات سلبية وانحرافية – عكست بعض تجلياتها مواقع التواصل الاجتماعي –  من قبيل الغش في الامتحان والعنف  المدرسي بجميع أشكاله : الرمزي واللفظي والجسدي يسائل المنظومة التعليمية المأزومة على عدة مستويات : المستوى الأول : غياب مشروع مجتمعي…

احمد الدغيرني يبسط الأبعاد التاريخية والحلول الممكنة لحراك الريف

بتاريخ 5 يونيو, 2017

ما يجري في الريف، منذ 28 أكتوبر 2016، يسمّيه بعض الناس بـ”الحِرَاك”؛ وهو مصطلح جديد، لم يكن مستعملا في تاريخ الريف منذ سنة 1912، وأطلقه الشباب للدلالة على الخروج من الفترة الممتدة بين سنة 1984-2016 وكأنها فترة جمود انتهت وتبعها تحرك Dynamism. والمصطلح المستعمل سياسيا وإعلاميا منذ سنة 1917 هو “ثورة الريف”، واستعمل سنة 1984 وسنة 1958 مصطلح “حوادث الريف”، واستعمل سنة 1921 مصطلح “جمهورية الريف”، واستعمل مصطلح “حرب الريف” في التاريخ العسكري وبعض دروس التاريخ العام الحديث. وقد وقفت على هذه المصطلحات من قراءة ما يكتبه الإعلاميون والسياسيون والمؤرخون، ولكل هذه المصطلحات خلفيات سياسية. ولها معنى مهم يفيد بأن المنطقة لها تاريخ خاص بها، ولا نجد هذه المصطلحات في جهات أخرى من المغرب مثل سوس، وتافيلالت…. كما أن لها مصطلحات…