صالح الباشا مسك ختام مهرجان تايوغت بانزكان

سوس بلوس
أخبار الجمعياتالرئيسية
3 سبتمبر 2012
صالح الباشا مسك ختام مهرجان تايوغت بانزكان

اختتمت يوم الأحد ثاني سبتمبر الجاري بمدينة انزكان، ثاني شتنبر 2012 فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان تايوغت الثقافي الفني، والذي نظم هذه السنة تحت شعار ” الثقافة جسر للتواصل”، وامتد مابين 26 غشت و02 سبتمبر الجاري . المهرجان تم تدشين فعالياته من خلال تكريم احد قدماء المسيرين الرياضيين من انزكان، في شخص عبد القادر بيداح، قبل ان يتواصل بندوتين هامتين، تمحورت الاولى حول حقوق الفنان الغنائي ووضعيته العامة ، أطرها كل من رئيس الفرع الجهوي للنقابة الاستاذ محمد الخطابي، والسيد المندوب الجهوي لمكتب حقوق التأليف الاستاذ امقدوف، اضافة للباحث في العلوم السياسية والثقافة الامازيغية الاستاذ محمد الخنبوبي، توجت بتكريم الفنان علي فايق، احد رموز تجربة اوركسترا أمارك فوزيون الشهيرة. اما الندوة الثانية، فقد خصصت لمناقشة قضايا الفيلم الامازيغي ورهاناته المستقبلية، بمشاركة الناقد السينمائي محمد بلوش، والسيناريست عبد الله المناني، والممثلان عبد اللطيف عطيف وحسن عليوي،توجت بتكريم احد قيدومي المسرحيين والمخرجين الامازيغ، الاستاذ احمد بادوج . وكان من المنتظر خلال فعاليات المهرجان ان يتم توقيع كتاب هو عبارة عن اعمال مهداة للدكتور عمر أفا، استاذ التاريخ بجامعة محمد الخامس، واتخذت كافة الترتيبات الممهدة لذلك الحدث الاكاديمي الطابع، لكن اكراهات اللمسات الاخيرة على مستوى الطباعة أجلت الفكرة لبضع أسابيع مقبلة . وبموازاة مع تلك الانشطة، تم تنظيم سهرتين عموميتين بساحة السعادة بإنزكان، شارك في الاولى كل من مجموعة اكابارن، مجموعة ايت لامان، نجوم اشتوكن والفنان الحسين الطاوس، في حين تميزت السهرة الختامية بمشاركة كل من مجموعة تايوغت، اوركسترا احمد اماينو، مجموعة امغران، والفنان صالح الباشا ، الذي تجاوب معه الجمهور بشكل غير مشروط، من خلال ترديد أغانيه ، ومعانقته حين أصر على النزول من المنصة متوجها صوب الجمهور، وذلك تجاوب تلقائي ناتج عن مستوى اعماله الفنية الراقية، وطباعه الموغلة في التواضع والصدق الفني .

مسك الختام: صالح الباشا الاسطورة

” كنت هانىء بال، أعيش حياتي زاهدا، مستريحا من آلام الحب، إلى أن شاهدت مسلسل خلود، فأحيى آلام الصبابة والجوى”، بتلك المعاني الاستهلالية، التقط الفنان الامازيغي صالح الباشا ضمن ألبومه الغنائي الجديد تيمة الزواج القسري، المغلف بالطمع في الماديات من قبل الآباء، مما يجعلهم يحكمون حيوات فلذات أكبادهم بالعدم، لتنتهي الحكاية تراجيدية سوداء ..

وجدير بالذكر أن تيمة الزواج القسري التي أثارها صالح الباشا من بوابة عمل درامي مكسيكي تتبعه الكثيرون ، هي من التيمات التي تردد حضورها في الاغنية الامازيغية منذ عقود، كظاهرة اجتماعية متشابكة ، عانت منها المرأة المغربية عامة ، ولم يتم التخفيف منها إلا بعد اعتماد مدونة الاسرة ..

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة