الرئيسية تمازيغت للا تعلات الولية التي يحج إليها فقهاء سوس من كل فج

للا تعلات الولية التي يحج إليها فقهاء سوس من كل فج

كتبه كتب في 4 مارس 2024 - 18:39

سلمى اصغير

متدربة بالمعهد الخاص للصحافة بأكادير

يعتبر موسم لالة تعلات بجماعة تسكدلت للولية صالحة فاطمة بنت محمد الهلالية، أرضا للتواصل بين العلماء والفقهاء وطلبتهم ومحبيهم، حيث تتلى فيه آلاف السلك وتقرأ فيه “تاحزابت”، وتبسط فيه الكفوف تضرعا بالدعاء لمولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، وولي عهده مولاي الحسن، والدعاء العام للمغاربة والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

كما يتم فيه التزاور والتعارف باعتباره “موسماً ومحجا من داخل الوطن وخارجه،  لالة تاعلات..المراة الصبورة العصامية التي حلت بالمكان خلال القرن الثالث عشر
موسم “للا تعلات”، يعتبر رمزا قديما للصورة التكريمية التي كرم بها المغاربة المرأة، قبل مناداة الغرب وأتباعه بذلك. وعرف الموسم منذ بداياته بتنظيم الزيارة حيث تدوم الإحتفالية أسبوعين. يخصص الأسبوع الأول للرجال، و الأسبوع الثاني يخصص للنساء الزائرات، اللائي يضاعف عدد حضورهن عدد الرجال.

تعتبر الولية الصالحة للا تعلات من أشهر العابدات فِي الجنوب المغربِي على الإطلاق، تشكلت محبتها في الوجدان الروحي للسوسيين منذ عهود مضت، بحكم صلاحها، وبركتها، ونالت عند السوسيين مرتبة عالية، تعد نموذجا للمراة الامازيغية.


مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.