شاطئ أكادير واعتدال الجو يسرقان الزوار من مراكش

سوس بلوس
2012-09-01T12:26:20+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
1 سبتمبر 2012
شاطئ أكادير واعتدال الجو يسرقان الزوار من مراكش

فنادق من مختلف الرتب ممتلئة عن آخرها، والحجز غير متوفر لمن جاء متأخرا، حتى بالنسبة لفنادق تبيع خدمات المبيت ب 1600 درهم لليوم الواحد. فمند يوم عيد الفطر شرع الزوار في التوافد على أكادير، حاضرة سوس، الفنادق الصغيرة ذات الخدمة العادية والبعيدة عن الشاطئ بدورها تحقق خلال هذه الأيام نسبة ملء مائة بالمائة ورفعت تسعيرة المبيت إلى 250 بالنسبة للفردي، و 350 درهم للثنائي.

الدور المكترات لم تستثن من ريع هذا التدفق الاستثنائي على وجهة أكادير، ويختلف سعرها حسب جودة  ما تعرضه، ومدى قربها و بعهدها من المدينة السياحية والشاطئ، وحسب الخدمات التي تعرضها ويختلف سعرها من 1500 درهما إلى 300 درهم لليوم الواحد.

وقد عرفت نهاية الأسبوع الماضي كبر نسبة ملء شملت الفنادق بدون استثناء، وظهر جو الاصطياف واضحا من خلال المقبلين على شاطئ أكادير، بحكم موجة الحر التي مرت منها المدينة خلال هذه الأيام، يظهر الإقبال على أكادير حتى من خلال طوابير السيارات التي تتوقف ثلاث مرات ما الإشارات الضوئية الحمراء قبل أن تتمكن من تجاوزها.

مهنيون في قطاع الصناعة التقليدية والمطعمة يعتبرون هذا التدفق استثناءا، ويعود بالأساس أولا إلى خروج المغاربة كسائر المسلمين من شهر الصيام الذي جزء عطلتهم إلى شطرين، إلى جانب قرب الدخول المدرسي الذي تبتدئ إجراءاته مع فاتح شتنبر، وبخصوص أكادير يرى هؤلاء أن موجة الحر جعلت العديدين يعزفون عن زيارة مدينة مراكش إلى جانب توافد المراكشيين الكبير على مدينة الانبعاث هربا من موجة الحر التي تمر منها طيلة شهر الصيام.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة