ساكنة أيت باها تَحْتَج ضد التحديد الغابوي

سوس بلوس
إقتصادالرئيسية
28 أغسطس 2012
ساكنة أيت باها تَحْتَج ضد التحديد الغابوي

احتضن مركز تكوين وتأهيل الشباب باشتوكة أيت باها، اول أمس الأحد، لقاء حج إليه المئات من ساكنة عموم الدائرة الجبلية للإقليم. وتناول اللقاء الذي أطره فاعلون جمعويون ومحامون سبل مجابهة مرسوم رئيس الحكومة وقرار المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر القاضيان بالشروع في فتح مسطرة تحديد الأملاك الغابوية، واستنكر الحاضرون هذان القراران، حيسث أعربوا عن رفضهم المطلق لأي مساس في ملكية أراضيهم التي ورثوها أبا عن جد وحافظوا عليها.

ووقف المجتمعون على ما أسموه إرادة الدولة في مصادرة أراضيهم وتحويلها إلى استثمارات على حساب ساكنة تلك المناطق، وأبرزوا أنهم ناضلوا في الحقبة الاستعمارية من أجل طرد المستعمر الفرنسي ليفاجئوا في الآونة الأخيرة بعزم الدولة مكافأتهم على ذلك بإجراءات ستؤدي إلى تهجيرهم من المنطقة على حد تعبيرهم.

تجدر الإشارة أن الاجتماع اتفق على تنظيم وقفة احتجاجية ستكون حسب مصادرنا الأكبر من نوعها بالإقليم وذلك يوم الأربعاء 29 غشت أمام مقر عمالة إقليم اشتوكة أيت باها ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا وأخرى موازاة مع ذلك أمام المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالرباط. كما سيتم رفع عرائض استنكارية إلى الجهات المعنية من طرف هيئات المجتمع المدني وأهالي المناطق المشمولة بالقرارات الآنفة الذكر.

وفي نفس السياق تمت دعوة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج أبناء المنطقة إلى تنسيق جهودهم بمختلف الدول التي يقيمون بها إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام السفارات والقنصليات المغربية هناك وإعداد لافتات تتعدد لغاتها لإبلاغ مظالمها إلى الرأي العام الدولي مع الحرص على استدعاء مختلف وسائل الإعلام الأجنبية لنقل معاناتهم مع التحديد الغابوي بالمنطقة إلى الجهات الخارجية.

رشيد بيجديكن

عذراً التعليقات مغلقة