اليوم الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 9:01 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 16 يونيو 2017 - 11:48 مساءً

إيوا طفرناه بكري: نقصوا ليكم ستة د الريال في المازوط؟!

إيوا طفرناه بكري: نقصوا ليكم ستة د الريال في المازوط؟!
بتاريخ 16 يونيو, 2017

عرفت أسعار المحروقات في محطات الوقود، اليوم الجمعة 16 يونيو، انخفاضا بحوالي 30 سنتيم بالنسبة للغازوال، و20 سنتيم بالنسبة للبنزين. ما يعني 3 دراهم في 10 لترات د المازرط و 2 دراهم في البنزين من نفس الكمية إيوا طفرناه بكري

وانتقل سعر الغازوال من حوالي 9 دراهم، إلى 8 دراهم و70 سنتيم، فيما انتقل سعر البنزين من حوالي 10 دارهم و65 سنتيما، إلى 10 دراهم و48 سنتيما، مع العلم أن الاسعار تتغير بين محطة، وأخرى في الشارع نفسه، حيث يصل الفرق بين محطتين مجاورتين إلى 10 سنتيمات.

وكشف عادل الزيادي، رئيس جمعية النفطيين المغاربة، أن استمرار تراجع سعر برميل النفط الخام عالميا ، كان له انعكاس إيجابي على المغرب.

وبخصوص عدم التزام محطات الوقود بالأسعار، التي تحددها الشركات الموزعة للمحروقات، قال الزيادي، إن هذه الأخيرة لا تتدخل في تحديد الأسعار، بل تقترح فقط السعر، ومسير المحطات من يقرر ما يجده مناسبا له، وفقا لتكلفة شحن، ونقل الوقود.

وقد أخفت بعض محطات الوقود وسط مدينة الدارالبيضاء أسعار المحروقات، من خلال توقيف تشغيل الآلات التي تحدد.

واعتبر الزيادي أن ما تقوم به هذه المحطات مخالف لقانون المنافسة، الذي يفرض إشهار الأسعار.

وأوضح رئيس جمعية النفطيين المغاربة، أن شركات توزيع المحروقات، تحث دائما مسيري المحطات على ضرورة إشهار الأسعار.

يذكر أن أسعار المحروقات غير محددة في المغرب، وتغير أسعار المحروقات يتم مرتين في الشهر، في بدايته، ومنتصفه

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة سوس بلوس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة سوس بلوس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.