فدرالية روسيا تحتفل بعيدها الوطني بأكادير

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
14 يونيو 2012
فدرالية روسيا تحتفل بعيدها الوطني بأكادير

أحيت قنصلية روسيا مساء أول أمس بالمغرب عيدها الوطني بأحد الفنادق بمدينة أكادير، الحفل حضره من الجانب الروسي القنصل العام الروسي بالمغرب فلادمير بايكوف إلى جانب القنصل الشرفي لروسيا المعتمد بجهة سوس ماسة عبد اللطيف عبيد ، ومدير مركز روسيا للعلوم والثقافة بالرباط “فاسيلي تشيتشين.كما حضر والي جهة سوس ماسة درعة محمد اليزيد زلو وطارق القباج عمدة المدينة. إلى جانب عدد من أفراد   الجالية الروسية باكادير ورؤساء المصالح الخارجية،  وتم خلاله تقديم كلمات شددت على متانة علاقات التعاون بين البلدين.

وتوج الحفل بكلمات ممثلي فدرالية روسيا الذين تحدثوا عن العلاقات المغربية الروسية، والمراحل التي قطعتها مند أواخر القرن التاسع عشر إلى اليوم، ووقفوا عندا لأهمية التي يكتسيها المغرب بالنسبة للفيدرالية الروسية إذ يحتل المرتبة الثالثة أفريقيا من حيث المعاملات بين البلدين.

وفي لقاء بمجموعة من المنابر الإعلامية أشار القنصل العام الروسي أن 18 ألف إطار مغربي تم تكوينها بالمغرب في مجال الهندسة والطب، مع تكوين الأطر ومجالات أخرى وفرت خلالها روسيا السكن والدراسة المجانيين كما رصد هذا البلد منحا للطلبة المغاربة الوافدين عليه، مشيرا أن آفاق التمدرس بروسيا مفتوحة في جميع التخصصات.

على المستوى السياحي رصد القنصل العام توافد 25 ألف سائح روسي، وأشاد بالعلاقات الاقتصادية في المجال الفلاحي والصيد البحري التي  تتميز بالقوة بين البلدين، منوها بالمنتوج المغربي في هذين القطاعين.

القنصل الشرفي لروسيا بجهة سوس ماسة درعة، عبد اللطيف عبيد، أكد خلال هذا الاحتفال أن روسيا أول بلدي اعترف باستقلال المغرب في عهد الاتحاد السوفياتي، تلتها زيارة متبادلة بين المرحوم الحسن الثاني والرئيس السابق  ليونيد بريجنيفن فرغم الاختلافات الإيديولوجية كان الجانب الاقتصادي والتجاري يتطور لتستمر العلاقات بين المغرب وروسيا بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في التطور.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة