قناة لاعلاقة لها بالامازيغية، فقد استفادت منها شركات انتاج تجارية والامازيغية في اللحظة الراهنة بل ومنذ القدم تراث يعلو على برامج الكوكوت مينوت .
تركناها لكم ، فحولوها الى اولى مكررة، في انتظار ميلاد قناة امازيغية فعلية، لاتملأ ساعات البث بابريد ولا زغاريد ولا غيرها من التفاهات.