وردة الاتحاد الاشتراكي تتألق في حفلها بأكادير

سوس بلوس
الرئيسيةسياسة
23 نوفمبر 2011
وردة الاتحاد الاشتراكي تتألق في حفلها بأكادير

كلهم جاؤوا لتقديم الدعم والمساندة إلى لائحة الوردة بأكادير إداوتنان، عمدة الرباط فتح الله ولعلو، ووكيلة اللائحة النسائية عائشة لخماس، والكاتب والناشط الأمازيغي أحمد عصيد، وقيدوم الإعلاميين عبد اللطيف جبرو.

تميز اليوم ما قبل الأخير من الحملة الانتخابية بالحفل الفني الخطابي الذي أقامه الاتحاد الاشتراكي بأكادير، حفل كبير بكل المقاييس من حيث التنظيم، والحضور. ففي حدود الخامسة من عشية اليوم الثلاثاء، كانت قاعة سينما ريالطو تهتز بالأناشيد الاتحادية المحفوظة عن ظهر قلب والمجموعات الشبابية الغنائية.” القلعة الاتحادية ” ستظل محصنة، وساظل بنفس المناعة التي انطلقت عليها مند سنة 1976  ، عبارة تكرر الحديث عنها خلال الكلمات وحتى الشعارات المرفوعة.

طارق القباج: برامج النفسدين تدعو غلى محاربة الفساد؟ 

 شكر عبد الطيف جبرو وعصيد على ” تضامنهما معه خلال مشكل المنع من البيعة، وذكر بقضية إيفاد لجان تحقيق ” صيفطو لينا اللجان وما لقاو والو للأننا نسير شؤون البلدية بالشفافية”. بخصوص خوض غمار التجربة البرلمانية، يقول “سندخل البرلمان من أجل محاربة الفساد”، وتساءل بشكل تهكمي “كيف ترشحت 16 لائحة للبرلمان بأكادير إداوتنان والجميع يفصح ضمن برنامجه عن رغبته في محاربة الفساد؟ وكيف أن المفسدين يكتبون في هذه البرامج عن رغبتهم في محاربة الفساد؟.

القباج عرض لمختلف مطالب الساكنة التي تعرف عليها وهو يقوم بحملته، من بينها التهميش بالمناطق الجبلية، وبؤس التعليم، وغياب تعليم الأمازيغية المرتبط  بالهوية المحلية، وغياب الممرضين، إلى جانب مشاكل ما سمي بالسكن الاجتماعي، وتساءل كيف ان سياسة السكن الاجتماعي جاءت لدعم المنعشين الكبار على حساب الساكنة.

فتح الله ولعلو:

 دعا إلى المصالحة، تصالح المغرب مع مع السياسة ” فالسياسة أخلاق وهذا ما تعلمناه من عبد الرحيم بوعبيد، كما دعا لأن يتصالح المغرب مع أقاليمه وهوياته ومكوناته من بينها المكون الأمازيغي، كما وصف الإنسان السوسي بالمجتهد المكافح، من أجل ذلك تحتل المنطقة مكانة على مستوى الإنتاج. تاريخيا ذكر فتح الله الوجوه المضيئة،  التي شكلت مرجعا تاريخيا  للحزب بسوس مثل “عمر الساحلي والشهيد كرينة، محمد بنيحي…وخلص إلى القول ” إن الاتحاديين لن يتخلوا عن قلعتهم عاصمة سوس، والتجربة بينت استمرارهم في تدبير شؤون المدينة مند 1976″ . فتح قال مشددا خلال مرتين “سواسة عندهوم الكبدة”.

جواد فرجي:  جواد فرجي: هبوا للدفاع عن قلعة الاتحاديين

 كانت الكلمة في البداية للشباب، من خلال جواد فرجي ممثل أكادير في اللائحة الوطنية للشباب الاتحادي، احتل المركز الرابع، فمناسبة الاقتراع تأتي في ظل حراك عربي يهز العالم العربي، يؤكد ويضيف ” هو عام الشباب، عام الثورة، عام الثورة ضد الجبروت والظلم” . باسم الشبيبة الاتحادية حيى فرجي شباب 20 فبراير، معتبرا أن الشبيبة قدمت أربعة شهداء بالمنطقة الشرقية إلى جانب اعتقال عبد اللطيف السعداني بأزيلال. جواد فرجي عرج على شهداء الحزب بأكادير، وعرض للمطالب الأساسية المرتبطة بالتشغيل والهوية الامازيغية، وأهاب بالشباب ل” الدفاع عن القلعة الاتحادية يوم الجمعة المقبل بالتوجه بكثافة غلى صناديق الاقتراع”.

عائشة لخماس: الربيع العربي بين أهمية مطالبنا

عائشة لخماس المحامية عضو الديوان السياسي، الوجه النسائي الاتحادي، تركت نسيمة الحر وخيطها الأبيض جانبا، لتنتقل عبر المدن من أجل فك تشلبك خيوط المعركة الاتحادية في هذه الاستحقاقات، أول كلامها جاء تحية ل”جهة ماسة سوس درعة ” هكذا نطقتها قبل ان تفصح أنها بنت منطقة ماسة، وصفت القباج بالوجه الصامد في صف الفساد، لخماش أشارت أن الإصلاحات السياسية والدستورية التي شرعت الدولة في تنزيلها تقدم بها الاتحاد مند مؤتمره الثامن، وضمنها الملكية البرلمانية الديمقراطية لكن لم يتجاوب الحلفاء مع المطالب. فأحداث الربيع العربي بينت أهمية مطالبنا ” تؤكد لخماس. كما عرجت على ما جاءت به حكومة عبد الرحامن اليوسفي من إصلاحات كان أهمها انتزاع مكاسب إصلاح الاسرة.

عصيد: تفكيك المخزن في صالح الملكية

 بدا الناشط الأمازيغي أحمد عصيد تحيته باللغة الأمازيغية، لينتقل إلى القول إن حضوره مبدئي، وأنه يميل لدعم السياسيين الصادقين الذين يتحلوا بالنزاهة، ” والقباج واحد من أبناء هذه الأرض الطيبة، أرض سوس الحضارة والتاريخ” يؤكد عصيد، ويضيف إن الفاعلين الصادقين عملة ناذرة في السياسة في وجهها البئيس والرديئ.

عصيد لم يستسغ الحديث عما يسميه البعض الاستثناء المغربي بدعوى أن المغرب بمعزل عما يجري بدول الجوار، أصر على أن صمام الأمان يقتضي إشراك النخب وعدم إحراقها من قبل المخزن، وأن تسليط لوبيات الفساد المخزينة لتمييع السياسة لعبة يجب أن تنتهي، وأن ينتهي الترويج لخطاب يميع الأحزاب من أجل سحب المصداقية عنها. كما طالب بإقرار جهوية حقيقة بقوله ” باراك من تهميش الجهات لحساب العاصمة، وأكد حديثه بقوله نعم لجهوية حقيقة يقود التجربة فيها الفاعل الجهوي الصادق،  ودعا النخب لأن تعمل على تفيكك المخزن، لأن ذلك في صالح الملكية.

عبد اللطيف جبرو

رغم المشاكل الصحية التي يعاني منها أصر جبرو على المجيئ من الرباط لأكادير لمؤازرة القباج، يقول تعرفت على عباس القباج والد طارق القباج بدار المقري، واعتبر سوس أساس الوحدة المغربية وأن من كبار الاتاحديين سواسة الذين كانوا جنبا إلى جنب مع المهدي ببنبركة، ووصفهم جبرو بالقوة الضاربة داخل الحركة الوطنية.

عن موقع سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة