أساتذة العربية بباريس يضربون ويحتجون أمام سفارة المغرب

سوس بلوس
الرئيسيةتربويات
20 أبريل 2012
أساتذة العربية بباريس يضربون ويحتجون أمام سفارة المغرب

يخوض أساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية بباريس وضواحيها إضرابا يوم الاثنين 14 ماي 2012 مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام السفارة المغربية بباريس من الساعة الثانية والنصف إلى الساعة الثالثة والنصف.

ووفق بلاغ المعنيين، يأتي الإضراب بعدما عقد أساتذة اللغة العربية بباريس والضواحي، بحضور زملائهم المتعاقدين، جمعا عاما موسعا يوم الأحد 18 مارس 2012 تدارسوا فيه نتائج الحوارات مع المسؤولين بالمغرب، والقائم بالأعمال بالسفارة المغربية بباريس . فبعد خلاصات اللقاءات والاتصالات التي أجراها بالمغرب ممثلو الأساتذة مع بعض الجهات المتدخلة في الملف  خلال العطلة الأخيرة، يقولون أنه قد تأكد للمحتجين ” بالملموس عدم جدية المسؤولين في التعاطي مع ملفهم المطلبي في شموليته “. ويطالب اساتذة باريس والنواحي ب:

– التسريع بتسوية المتأخرات المادية الخاصة بالدفعات المتبقية الناتجة عن تجميد وضعية الأساتذة الإدارية والمادية لسنوات وتوضيح الطريقة “الغامضة” التي احتسبت وصرفت بها الدفعتان الأولى والثانية ؛

– تحيين الرواتب وفق الدرجة والرتبة وذلك بإحالة أجور الأساتذة العاملين بأوروبا على المركز الوطني للمعالجات.

– استفادة الاساتذة من التعويض اليومي عن الإقامة ، وكذا من السعر التفضيلي المعمول بهما لفائدة موظفي وزارة الشؤون الخارجية والتعاون.

– استفادة رجال ونساء التعليم بأوروبا من زيادة 600 درهم الأخيرة الحاصلة في الأجور بالمغرب

– استفادة نساء ورجال التعليم من التغطية الصحية اسوة بزملائهم في الخارجية

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة