الزاوية التجانية بأنزا تراسل الوالي ومندوب الأوقاف

سوس بلوس
الرئيسيةتربويات
14 أبريل 2012
الزاوية التجانية بأنزا تراسل الوالي ومندوب الأوقاف

طالب أعضاء ومريدو  ” جمعية فقراء الزاوية التجانية” بأكادير بفتح تحقيق نزيه حول قرار إغلاق مقر الزواية بمنطقة تدارت بأنزا،  المشتكون راسلوا والي الجهة من أجل فتح تحقيق حول ظروف الإغلاق مؤكدين أن الزواية ظلت محجا للمريدين والفقراء والمصلينن تؤدي دور المسجد وتقام بها الصلوات الخمس، والحزب الراتب، وداخل أركانها تحيى ذكرى المواد النبوي.

الجمعية وجهت أصابع الاتهام بخصوص الإغلاق إلى عضوين  من اللجنة المكلفة بتسيير مسجد تدارت، ويتساءل المشتكون كيف وصلت الزواية إلى ما هي عليه الآن مع العلم أن الشريف سيدي محمد الكبير التيجاني كلف عبد الله  مستغفر بتفقد شؤون الزوايا، وحمله المسؤولية،الجمعية تؤكد من خلال شكايتها أنها ظلت تنتظر جوايبا عن ظروف الإغلاق مند 12 مارس 2009 ندون جدوى.مما اضطرها مرة أخرى إلى مراسلة المسؤولين من والي الجهة والمندوب الجهوي للأوقاف ورئيس المنطقة الحضرية لأنزا بتاريخ28مارس2012 ،لمعرفة أين وصلت الشكايات السابقة؟ولفتح تحقيق نزيه حول حقيقية الصراع الذي اتخذه كل من(ج . ع)و(ا . ل)ضد فقراء الزاوية،وهما عضوان من اللجنة المكلفة بالمسجد الكبيربتدرات.

الصورة: الزاوية التجانية ألما بأكادير

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة