اعتصام باشتوكة بعد طرد شركة أزورا لأعضاء المكتب النقابي فور تأسيسه

سوس بلوس
2012-04-13T14:35:31+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
13 أبريل 2012
اعتصام باشتوكة بعد طرد شركة أزورا لأعضاء المكتب النقابي فور تأسيسه

بدأ مند أمس الخميس 12 ابريل 2012 مستخدمو شركة  أزورا باشتوكة الدخول في اعتصام مفتوح أما مقرها، وجاء الاعتصام بناء على قرار من  المكتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، فرع اشتوكة آيت باها . ويشارك في هذا الاعتصام أعضاء المكتب الإقليمي لـ UGTM والمسؤولون النقابيون المطرودون بشكل جماعي وصف بالتعسفي من وحدة أنترناسيونال نور سوري أحد أذرع شركة AZURA.

 فقد أقدمت انترناسيونال نور سوري على طرد اثني عشر عاملا بمن فيهم كافة أعضاء المكتب النقابي، وارجع بيان للمكتب النقابي الطرد لأسباب نقابية، تم تنفيذه في حق من اختاروا الانخراط في صفوف الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وقد نفذ ثلاثة أيام فقط بعد هذا الالتحاق النقابي، أي ما بين 21 و 23 مارس 2012، بعدما كان التأسيس يوم 21 مارس، وتم الحصول على وصل الإيداع القانوني يوم 22 مارس، ليجد الجميع نفسه مطرودا يوم 23 من نفس الشهر، واعتبر بيان المكتب النقابي أن هذا السلوك يبين بدون أي لبس، بأن الحريات النقابية لا تزال رهن الاعتقال التعسفي لبعض المشغلين.

وأكد بلاغ مكتب الاتحاد الاعم للشغاليبن بأن إدارة الشركة فرضت من أجل رجوع المطرودين إلى العمل شرط تقديم استقالتهم من نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وهو ما كان بالنسبة لعضوين من المكتب قدما استقالتهما وتمت إعادة إدماجهما في العمل منذ يوم الاثنين 26 مارس 2012.

المكتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب طالب بإعادة كل المسؤولين النقابيين إلى عملهم ومنحهم أجورهم كاملة غير منقوصة والتعهد باحترام الحريات النقابية، وتساءل المكتب النقابي كيف ” أن هذا الفعل المشين جاء في ظل استعدادنا لتخليد العيد الأممي للطبقة العمالية”.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة