أمن إنزكان يسلم قاتلة رضيعها إلى الدرك الملكي باليوسفية

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
8 أبريل 2012
أمن إنزكان يسلم قاتلة رضيعها إلى الدرك الملكي باليوسفية

سلمت قاتلة رضيعها باليوسفية  نفسها إلى أمن إنزكان مؤخرا، هذا الأخير عمل على نقلها إلى المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية, وكانت المتهمة ألقت برضيعها بقعر جب عميقة، ولادت بالفرار نحو مدينة أكادير.

الواقعة جرت فصولها بجماعة أجدور إقليم اليوسفية, وفق ما ذكرته جريدة المساء, عندما توصل أفراد الدرك الملكي إلى رقم الهاتف النقال الخاص بأم المتهمة وتم الاتصال بها, وبعد أخذ ورد بين الطرفين, تبين أن الأم هربت إلى مدينة أكادير بعدما قامت برمي مولودها في البئر. وبعد العديد من الاتصالات بين الدرك الملكي باليوسفية والمتهمة, قامت هذه الأخيرة بتسليم نفسها إلى عناصر الدرك بمدينة انزكان, وبعد نقلها من هناك إلى المركز القضائي باليوسفية, اعترفت بالمنسوب إليها, وأضافت بأن مولودها جاء نتيجة علاقة غير شرعية مع أحد أبناء الدوار, وبعد الولادة قامت بقتل الوليد ورميه في البئر, ومباشرة بعد ذلك قامت مصالح الدرك بإلقاء القبض على عشيق المتهمة وتم تقديمهما إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأسفي.
يذكر أنه تم العثور على جثة رضيع حديث الولادة ببئر توجد بدوار الهبابلة بجماعة وقيادة أجدور إقليم اليوسفية, وفور علمها بالواقعة آنذاك, انتقلت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية رفقة عناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان, وتم انتشال الجثة بصعوبة من البئر العميقة وباشرت المصالح الدرك الملكي أبحاثها بعين المكان, قصد تحديد هوية الأم.وبعدما أدركت أن حبل الاتهام يلتف حولها فرت نحو أكادير.

سوس بلوس / المساء

عذراً التعليقات مغلقة