الشعر الأمازيغي وفلسفة التغيير

سوس بلوس
تمازيغتثقافة وفن
4 أبريل 2012
الشعر الأمازيغي وفلسفة التغيير

في  إطار الأنشطة الثقافية المبرمجة لهدا الموسم، ومن أجل المساهمة في تنشيط  مدينة الرباط، وخلق  جو تواصلي  بين مختلف الفاعلين الأمازيغ من أطر، طلبة  وباحثين وكل من له الغيرة على الثقافة الأمازيغية، وتحت شعار : – الشعر الأمازيغي وفلسفة التغيير-  تم تنظيم أمسية فنية بمناسبة اليوم العالمي للشعر، من طرف تاماينوت فرع الرباط أكدال، مساء يوم  السبت 31 مارس 2012، ودلك  بالمقر الوطني للمنظمة الكائن بحي أكدال، هده الأمسية التي عرفت حضورا  قويا للشباب الأمازيغي، كانت من تنشيط  عضو فرع تاماينوت- تنغير رجب ماشيشي الذي فتح نقاشا في البداية حول التعريف بالقصيدة الأمازيغية والتطرق إلى  خصائصها وأنواعها، وساهمت  تدخلات  المشاركين في إغناء النقاش وأكدت على مدى أهمية الشعر لدى الإنسان الأمازيغي ، ووجوب الإهتمام بالأدب والتراث  بشكل عام عن طريق التدوين والكتابة والنقد.

 وبعد دلك تم إعطاء الفرصة لبعض الشعراء الشباب لإلقاء قصائدهم الشعرية، التي تعالج مختلف المواضيع الإجتماعية، السياسية، الهوياتية والعاطفية..، وقد استمتع الحضور كثيرا بهده القصائد الجميلة التي ألقاها كل من الشاعر موحا  بنساين صاحب ديوان- تيساس- القادم من تنغير الواقعة بالجنوب الشرقي، وزينة أيت يسين وعلي أيت القاضي شعراء اسايس بطاطا، وأزايكو أوباس الذي استلهم شعره من أجماك أيت وادريم الواقعة بإقليم أشتوكن أيت باها، إظافة إلى الشاعرة تيسليت أونزار التي  فاجأت الحضور بموهبتها الشعرية، وكذلك مساهمة كل من سميرة الراجي وأحمد بنيحيى ، لتختم الأمسية بمقاطع موسيقية أداها كل من سيفاو  من كلميمة  ورجب ماشيشي  بالعزف على آلة القيتارة، وهي بمثابة أغاني تعود لفنانين أمازيغ كعمردرويش و المرحوم مبا  ورويشة وغيرهم .

سوس بلوس/ عمر أكيوض     

عذراً التعليقات مغلقة