على عكس كبريات المدن، أكادير تمرر حسابها الإداري بالأغلبية الساحقة

سوس بلوس
الرئيسيةسياسة
21 مارس 2012
على عكس كبريات المدن، أكادير تمرر حسابها الإداري بالأغلبية الساحقة

في ظل التدافعات السياسية والانتخابية التي عرفتها مجموعة من المدن على الصعيد الوطني، وفشل العديد منها في المصادقة على حساباتها الإدارية كأهم ميزانيات في السنة والتي ترهن مشاريع وأشغال ورواتب الموظفين والتسيير، تمكن المجلس الجماعي لأكادير الذي يقوده “طارق القباج” من تمرير حسابه الإداري برسم دورة فبراير، المنعقدة في شوطين أخرهما في 7 من مارس الجاري، هذا وقد عرفت ميزانية الجماعة نموا ملحوظا مقارنة بالسنوات الأخرى، ساهم في ذلك سياسة التقشف وترشيد النفقات المعمول بها على صعيد تسيير هذه المدينة، هذا وبالرغم من العديد من الإشكالات التي تعاني منها الجبايات الجماعية في تحصيل هذه المداخيل خاصة تلك المتعلقة بمهام وزارة المالية، و ما يخلفه ذلك من تراكم للباقي استخلاصه وتهربات، إلا أن الجماعة وبإمكانياتها الخاصة تمكنت من الحد النسبي من هذه الإشكالات، إلى ذلك فقد تمت برمجة الفائض  في دورتين: التقديري في دورة أكتوبر وقدره 37729933.00 مليون درهم والحقيقي في دورة فبراير64531103.61 وقدره مليون درهم، وتوجهت هذه البرمجة أساسا نحو الدراسات العامة والتقنية والبنيات التحتية والبيئة والمناطق الخضراء ومشاريع  القرب ذات الطابع سوسيو ثقافي، من أجل مواصلة برامج الهيكلة بالمدينة و تقوية التجهيزات ذات التأثير اليومي في حياة المواطنين.

جواد فرجي: مستشار جماعي  المكلف بالأعلام  والتواصل بالجماعة الحضرية لأكادير

عذراً التعليقات مغلقة