تنغير تستقبل محمد راضي الليلي، وفاعلون إعلاميون يتضامنون

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
1 أبريل 2014
تنغير تستقبل محمد راضي الليلي، وفاعلون إعلاميون يتضامنون

نظم مركز تنغير للإعلام يوم الاثنين 31 مارس لقاءً تواصلياً مع الإعلامي المغربي الذي تمَّ فصله من العمل في الإذاعة الوطنية مذيعا لنشرة الأخبار محمد راضي الليلي بفضاء الياسمين للثقافة بتنغير.

وقدم الليلي تفاصيل ما أسماه “مؤامرة” فصله التي وصفها بـ “المُذِّلة”. واعتبر أنَّ وراء هذا الطردِ الذي لا يستند، حسب قوله، إلى أي وثيقة وأي قانون، “عصابةٌ” تعمل مع مديرة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية. معتبراً أن طردَه كان في البداية انتقاما من المديرةِ، ليتحول بعد تورطها، حسب رأيه، إلى صراعات مُبرَّرةٍ بما هو سياسي، إذ إن “العصابةَ” تستندُ إلى صحروايةِ راضي الليلي.

وتحدث عما يتعرضُ له من تتبع وتجسس يومي، وكذا ما يروج ضده من إشاعات من قبيل “الانفصالي” الذي لا يُؤمَنُ. واستغرب من التدخلات التي تحول دون وصول مناشدته للملك من أجل التدخل في قضيته.

ودعا فعاليات المجتمع المدني، والمهتمين بالإعلام، وكل الأحرار للالتفات حول قضيته لأنها، حسب تعبيره، قضية مغربي يواجه فساد مؤسسة يمولها المغاربة من جيوبهم.

وقد تفاعل الحاضرون في اللقاء مع الليلي، وأعلنوا تضامنهم معه بشكل عفوي، كما أعلن فرع الاتحاد المغربي للصحافة الالكترونية بإقليم تنغير تضامنه المطلق واللامشروط معه، ووعد بإصدار بيان تضامني رسمي، بعد موافقة المكتب التنفيذي للاتحاد، حيث تلقى الليلي مكالمة هاتفية من رئيس المكتب التنفيدي عبد الله أفتات الذي عبر عن دخول الاتحاد في الحملة، واستعداده التام للخوض في أشكال تضامنية سيعلن عنها في المستقبل.

وتعتبر تنغير المحطة الـ 20 ضمن محطات القافلة التضامنية التي يجوب بها راضي الليلي كل ربوع البلاد.

ومن المنتظر أن تتحول إلى قافلة دولية في الأيام القليلة المقبلة قصد التعبئة للقافلة الوطنية التي ستتوج بوقفة احتجاجية تضامنية بالرباط يوم 13 أبريل المقبل

–      سليمان محمود

 

عذراً التعليقات مغلقة