صورة مفبركة “امازيغية” لمدخل كلميم تثير النعرات القبلية والسلطات تتوعد مثيري الفتنة

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةوطنيات
24 يناير 2014
صورة مفبركة “امازيغية” لمدخل كلميم تثير النعرات القبلية والسلطات تتوعد مثيري الفتنة

علم من مصدر موثوق، أن أشخاص مجهولين لم يحدد التحقيق هويتهم، قاموا يوم الثلاثاء، الماضي بفبركة صورة لمدخل مدينة كلميم الذي تمت إعادة تشييده بتصميم هندسي جديد، باعتباره بوابة الصحراء، و عملوا على نشرها بشكل واسع في المواقع الاجتماعية و تداولها بصفحات الفايسبوك بعد إضافة حروف أمازيغية على التصميم الهندسي للصورة، لإثارة النعرات و الفتنة بين قبائل الصحراء و أمازيغ المنطقة. بهدف اثارة مشاعر ذات ابعاد اثنية و عرقية.

من جهته عبر المجلس الاقليمي لكلميم في بيان له بنسخة منه، عن استنكاره للمبدأ في حد ذاته و الكامن وراء استعمال هذه الصورة المريبة و الخاطئة و المضللة، مضيفا أن إقليم كلميم كان دائما عبر تاريخه فضاء حضاريا و روحيا تنصهر فيه بوثقة البعد الانساني في ارقى تجلياتها، و هو ما يساعده اليوم لان يكون محطة للتنمية و نموذجا يقتدى في التوافق و التعايش و التمازج و الابداع مستثمرا في ذلك رصيده الصحراوي، الحساني و الامازيغي على حد سواء.

و يضيف البيان أن التقنيات المعلوماتية الحديثة في نهاية المطاف ليست سوى وسيلة ، و ليست غاية في حد ذاتها و ان استعمالها استعمالا حسنا سيعود بالنفع على الجميع، اما توظيفها لغايات سيئة فإنما ينم عن احقاد دفينة تجاه المجتمع بأكمله، افراد و مؤسسات و ثقافات.

و ختم المجلس الإقليمي بيانه بالتأكيد على ان التصاميم الخاصة بهذه المنشات موجودة و منشورة بل ان اشغال بناء هذه البوابات قد اشرف بعضها على الانتهاء و لا تتطابق مع ما تم نشره في هذه المواقع جملة و تفصيلا.

سوس بولس ، كود

عذراً التعليقات مغلقة