وقفة احتجاجية أمام مكتب الأحداث المغربية بمراكش

سوس بلوس
2012-03-15T23:45:14+00:00
2012-03-15T23:50:01+00:00
الرئيسيةوطنيات
15 مارس 2012
وقفة احتجاجية أمام مكتب الأحداث المغربية بمراكش

في حدود الثالثة بعد الزوال من يوم أمس الأربعاء وجد مدير المكتب الجهوي للأحداث المغربية بمراكش الزميل إسماعيل حريملة نفسه في قلب وقفة احتجاجية نفذت ضده، أمام مكتب الأحداث المغربية بمراكش. بعض النساء رفقة أطفالهن، ومراهقون وبعض الراشدين طالبوا الزميل في شعاراتهم بالرحيل، بقولهم ” احريملة سير فحالك ، والسوق ماشي ديالك”.

 المحتجون أغلبهم لم يطلع على المقالات التي تناول فيها مدير المكتب  قضايا سوق الجملة التي تحقق فيها الشرطة القضائية، مع ذلك نعتوه ب”القلم المأجور،واللص”، وأنه “يشتغل بوقا لجهات أخرى”. وطالبوه بالرحيل دون أن يدلوه نحو الجهة التي عليه أن يتخذها بقولهم ” احريملة سير فحالك، المارشي ماشي ديالك”. وتأتي هذه الوقفة التي اعتبرها الزميل احريملة مدفوعة الأجر بعد سلسلة متابعاته لخروقات سوق الجملة، وبعد مواكبته للتحقيقات التي تجريها مصالح الشرطة القضائية.واعتبر محرك الوقفة “عبد الحي النافعي” رئيس جمعية أمل سوق الجملة للخضر والفواكه، في تصريح خص به الزميلة” مراكش 365 الإلكترونية” أن هذه الوقفة:” بادرت إليها جمعية الأمل، وجمعية شباب الموز بسوق الجملة، وبعض موظفي السوق، ضد الأقلام المأجورة”.وفي رده اعتبر الزميل اسماعيل احريملة الذي اشتغل سابقا مديرا لمكتب الأحداث المغربية بجهة سوس، أن هذه الوقفة، يتزعمها عبد الحي النافعي ” شخص جاهز لقيادة مثل هذه الوقفات التي يسترزق منها، فمرة نراه في ساحة جامع الفنا، ومرة في سوق الجملة، ولا ندري بالضبط عما يبحث”.فعاليات جمعوية وحقوقية وسياسية قررت إ الرد على “وقفة لوبي سوق الجملة بمراكش” إذا الجمعة من خلال وقفتين أمام كل من قصر بلدية مراكش، وأمام استئنافية مراكش للفت انتباه الوكيل العام للملك بخطورة إلجام الأقلام الجادة خدمة للوبي الفساد.سوس بلوس إذ تومن بالحق في الاحتجاج والتظاهر الحر غير المأجور تعبر بهذه المناسبة عن دعمها الكامل لمكتب الأحداث المغربية بمراكش ومديره الزميل اسماعيل احريملة

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة