تيار الدفاع عن جامعة القاضي عياض يطالب الداودي بفتح تحقيق في الملايين المنهوبة

سوس بلوس
الرئيسيةتربويات
3 ديسمبر 2013
تيار الدفاع عن جامعة القاضي عياض يطالب الداودي بفتح تحقيق في الملايين المنهوبة

راسل ” ثيار الدافاع عن جامع القاضي عياض بمراكش الوزير الوصي على القطاع، الدوادي مطالبيبن إياه بفتح تحقيق في مئات الملايين المنهوبة بالجامعة، من قبل من يعتبرونهم ” جماعة فاسدة لا يتجاوز عددها 8 أفراد، وفيما يلي نص مراسلة الغاضبين

نرى انفسنا مضطرين الى مراسلتكم بعد الوضعية الخطيرة التي تعيشها جامعة القاضي عياض بسبب تسلط جماعة هي عبارة عن عصابة تضرررت مصالحها الشخصية بالتدبير المحكم للسيد رئيس جامعة القاضي عياض جعلتهم يفقدون صوابهم ويتبعون سلوكات غير مبررة يضعوننا كأساتذة وطلبة رهينة لديهم يتلاعبون بنا في صراع فاشل من اجل فرض ما يحلو لهم من حلول 

سيدي الوزير : ان الجماعة المذكورة التي لا يتجاوز عددها 8 أفراد وتدعي تمثيل الأساتذة في مراكش لم تتمكن من دفع استاذ واحد الى تبني اطروحاتها الفاشلة التي تعتمد العنف والتحريض كما كان الشأن بالنسبة للاضراب الذي دعت اليه تلك الجماعة حين تدخل الكاتب الجهوي للنقابة بالهجوم على اساتذة في مدرج كلية العلوم بالسملالية ليتم اخراجهم بالعنف امام مرأى الطلبة والأساتذة الحاضرين

سيدي الوزير : انكم مطالب بالتدخل من اجل زجر هذه الجماعة باعتباركم مسؤولا عما يجري بجامعتنا التي تسلطت عليها هذه الجماعة الضالة والتي لم يعد لها شغل غير التشويش والبحث عن تأزيم الوضعية التي لن يكون فيها المتضرر الأول سوى طلبتنا وسمعة تعليمنا العمومي الذي يلعب هؤلاء في تقزيمه

وكما تعلمون سيدي الوزير فإن الأنشطة الاشعاعية التي قامت بها جامعتنا من حيث حضور وزير فرنسي من مستوى موسكوفيسي في اعطاء الدرس الافتتاحي للجامعة وايضا استقدام شخصيتين عالميتين من مستوى الأمير ابن طلال ومدير لانوفيل اوبسرفاتور ذائعة الصوت كان له صدى كبير جدا ليس في مراكش والمغرب فقط ، بل والعالم اجمع من خلال التغطية الواسعة  للمنابر الاعلامية والقنوات التلفزية العالمية ، وبروز اسم جامعة القاضي عياض من خلال هذه الانشطة وهذا طبعا ما لم يكن ليروق لهذه الجماعة التي ستثير تائرتها وتضاعف جهودها لتأزيم الجامعة وتفرض علينا تخريب الجامعة 

ورغم فشل كل مخططات هذه الجماعة التي لم يعد لها شأن ونقول بل ونؤكد انها لم تعد تمثلنا ولم يبق لها من الحياة الا أيام ، فإنها سيدي الوزير بدأت تفقد صوابها وتتخذ قرارات مجنونة وهي تدفع مرة اخرى الاساتذة الى مقاطعة الهياكل ومرة أخرى الاضراب العام بعدما فشلت في الدعوات الاولى وتخلت عن اخرى مختبئة في المكتب الوطني ورئيسه الذي نحييه بالمناسبة على موقفه الايجابي عندما نبههم في الاجتماع الذي احتضنه نادي جامعة القاضي عياض بتحريف النضال وبالتالي ضرورة التركيز على القضايا التي تهم الاساتذة وليس ردود الافعال الشخصية

سيدي الوزير : ننتظر منكم في اطار صلاحياتكم التحقيق في سرقات قامت بها هذه الجماعة في المال العام الذي كان بالضرورة ان يذهب الى الطلبة وخدمتهم وتتجلى في  : 

١مليون ونصف حصل عليها بومهدي من رئاسة الجامعة بدون سند قانوني وتم سحبها تحت الرقم البنكي ………… 

١مليون ونصف حصل عليها سعيد وهبي من رئاسة الجامعة بدون سند قانوني وتم سحبها تحت الرقم البنكي ……….. 

١ مليون ونصف حصل عليها السكوري من رئاسة الحامعة  بدون سند قانوني وتم سحبها تحت الرقم البنكي ………..

انها 4 ملايين ونصف سيدي الوزير وكان بالضرورة ان تصرف لصالح الطلبة وليس خارج ذلك . انهم يبررون ذلك بمصاريف التنقل الى مؤتمر النقابة وهو ما لم يتم اذ ان 5 مؤتمرين فقط ممن تنقلوا عبر الحافلة أما المؤتمرين الاخرين فقد تنقلوا بسياراتهم . ونرجو منكم سيدي الوزير التحقيق في الوثائق التي تثبت صرف هذه الأموال التي بإمكانها ان تجهز كلية من الكليات بمئات الحواسيب

ننتظر منكم في اطار صلاحيتكم التحقيق في تعويضات ضخمة حصل عليها اعضاء هذه الجماعة ضمن خرجات وفي رحلات وتحت تبريرات واهية وأيضا التحقيق في الملفات المغشوشة التي تتورط فيها هذه الجماعة ، نريد منكم سيدي الوزير البحث في المراكز العلمية التابعة للجامعة التي يشرف على بعضها اعضاء من هذه الجماعة

سيدي الوزير ان الفساد يضرب اطنابه في جامعتنا ، ودائما وراءه هذه الجماعة التي كانت تستفيد من امتيازات لم يعد لهم اليها سبيل .. اموال تتسرب عبر صفقات وعبر ادونات وعبر خرجات . وأي تفتيش بامكانه ان يطيح بهذه الجماعة التي سئمنا من سلوكها الى حد ان شغلها الشاغل أصبح كيف تفرض ما يحلو لها علينا من اجل التشويش على المرتبة التي اضحت تحتلها الجامعة

وفقكم الله سيدي الوزير ووفقنا الله الى ما فيه خير جامعتنا وما ينتظره طلبتنا منا انطلاقا من اننا اساتذة لايخافون في الله لومة لائم متبعين نهج نبينا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ  “من نصر قومه على غير الحق ؛ فهو كالبعير الذي ردي ، وهو ينزع بذنبه” 

انها معركة احقاق الحق وعلى ذلك سائرون 

الامضاء : تيار الدفاع عن جامعة القاضي عياض

عذراً التعليقات مغلقة