تفاصيل مأساة الشابة التي وضعت حدا لحياتها بعد أن تخلى عنها صديقها “الافتراضي”+ فيديو

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةوطنيات
3 ديسمبر 2013
تفاصيل مأساة الشابة التي وضعت حدا لحياتها بعد أن تخلى عنها صديقها “الافتراضي”+ فيديو

أقدمت شابة مكسيكية تبلغ من العمر 22 عاما، على وضع حد لحياتها، بعد أن تخلى عنها صديقها “الافتراضي” على الموقع الاجتماعي “الفيس بوك”.

وقبل أن تقدم “غابريلا هيرنانديز كيرا” على الانتحار، نشرت العديد من الصور على صفحتها بالفيس بوك، حيث يظهر أن الفتاة كانت تعاني من اكتئاب حاد، بسبب انقطاع حبل الود بينهما.

وخاطبت الشابة على صفحتها بالفيس بوك صديقها جوليو قائلة :” الآن تركت فراغا كبيرا في حياتي، وكل شيء انتهى بسبب خطئي”، قبل أن تضيف فيما يشبه الندم :”” لماذا التقيت بك..لقد  تركت فراغا كبيرا في حياتي.. لم أفكر يوما أن أحب شخصا من بعيد، أتمنى ألا تتأسف أبدا لأنه إن حصل الأمر فلن تجدني إلى جانبك… لقد فات الأوان..موقفك أضرني كثيرا.. فقد كنت تبحث عن عذر للتخلي عني”.

وظهرت هذه الشابة المكسيكية في آخر صورة لها، وقد لف حبل المشنقة على عنقها، حيث يعتقد أنها آخر صورة التقطتها قبل أن تقدم على الانتحار شنقا.

وفيما يشبه الكلمات الأخيرة لشخص يحتضر على فراش الموت، ودعت “غابريلا هيرنانديز” أصدقاءها بكلمات تظهر الحالة النفسية التي كانت عليها، حيث خاطبتهم:” وداعا يا أصدقائي..لم أعد أملك أي شيء..أحبك جوليو، ولاتنسى ذلك..سأموت بابتسامة على محياي تدل على السعادة التي كنا نعيشها معا..وأطلب من عائلتي الصفح عني كذلك”.

وتشير التقارير إلى أن الشابة المكسيكية قد كانت على علاقة مع شاب من الايكواتور، لكن وبسبب بعد المسافة، طلب منها الشاب الايكواتوري وضع حد علاقاتهما، مما حدا بالشابة إلى وضع حد حياتها.

عذراً التعليقات مغلقة