السيبة فالبلاد.لو كان المعني بالأمر أستاذا يجتهد في عمله لرأيت النيابة و المفتش يبحثون عن زلته أكثر من عذره.