وارزازات: مهرجان أحواش يكرم فرقة الركبة، والجمهور يصفق لها طويلا

سوس بلوس
2013-11-22T00:03:34+00:00
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
22 نوفمبر 2013
وارزازات: مهرجان أحواش يكرم فرقة الركبة، والجمهور يصفق لها طويلا

رغم ألم الفاجعة وفقدان اثنين من أبرز أعضائها في حادثة سير مميتة منذ حوالي أسبوعين،استجمعت فرقة الركبة للفنون الشعبية بزاكورة قواها وأبت إلأ أن تشارك في الدورة الثانية للمهرجان الوطني لفنون أحواش بمدينة ورزازات المنظم من طرف وزارة الثقافة من 15إلى 17 نونبر الجاري.

الجمهور الغفير الذي غصت به الجنبات والمدرجات المقابلة لقصبة تاويرت التاريخية ،صفق طويلا وبحرارة لصعود أعضاء المجموعة وبعد قراءة سورة الفاتحة ترحما على الفقيدين محمد المزراوي والحسين القرطاوي ابن عم محمد القرطاوي(رئيس المجموعة أو مايسترو فرقة الركبة) ،أبى الأعضاء إلا إن يمتعوا الجمهور بلوحة فلكلورية من أعرق الفنون الشعبية في منطقة درعة ،الحزن باد على وجوههم ولكنهم مصرون على الاستمرارية في الدرب والمسار العريق لفن الركبة الذي ورثوه عن أجدادهم.

   ووصف الدكتور محمود الزماطي مندوب ورزارة الثقافة بورزازات أن الحادث يشكل فاجعة بالنسبة للساحة الفنية والثقافية الوطنية لكون “فرقة الركبة للفنون الشعبية بزاكورة”من أعرق المجموعات الفولكلورية التي تهتم بالثراث الفني ونالت شهرت وطنية ودولية ،وأضاف السيد الزماطي أن وزارة الثقافة تتابع هذه الفاجعة الأليمة وتواكب الحالة الصحية لكل أعضاء المجموعة وتتقدم بأحر التعازي لعائلة الفقيد ولكل محبي هذا الفن التراثي ولجميع سكان زاكورة ولكافة المواطنين.

  وكانت  الساحة الفنية الوطنية تعرضت لفاجعة مؤلمة إثر حادثة السير التي وقعت للمجموعة يوم الأحد 27أكتوبر المنصرم التي ذهب ضحيتها المسمى قيد حياته المزراوي محمد عن سن يناهز سبعين سنة وينحدر من حي تنسيطة انشاشدة في بلدية زاكورة ،وكان المرحوم قد التحق بفرقة “الركبة للفنون الشعبية بزاكورة” منذ سنوات الستينات في القرن الماضي.وبعد اسبوع من الحادثة  توفي العضو الثاني المسمى قيد حياته الحسين القرطاوي في مستشفى ابن طفيل بمراكش.

   وكان الأعضاء الأحدى عشر للمجموعة الفولكلورية الدرعية المشهورة وطنيا ودوليا ،على متن سيارة للنقل المزدوج في رحلة سفر إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء قصد السفر خارج أرض الوطن للمشاركة في إحدى التظاهرات الثقافية والفنية في دولة الكويت بعد توصلها بدعوة من وزارة الثقافة .

  ونتج الحادث بعد التقابل مع سيارة اخرى من الاتجاه المخالف بسبب انزلاق للسيارة إثر الأمطار التي شهدتها المنطقة .

وأصيب تسعة أشخاص بإصابات متفاوتة الخطورة منهم ثلاث نساء ونقل أحد المصابين إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش بسبب خطورة الإصابة الذي توفي لاحقا.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة