“مرجان الحي المحمدي ضمن أولويات إستراتيجية القرب الإستثمارية”

سوس بلوس
2012-02-27T02:13:40+00:00
إقتصاد
27 فبراير 2012
“مرجان الحي المحمدي ضمن أولويات إستراتيجية القرب الإستثمارية”

“متجر مرجان الحي المحمدي ضمن أولويات إستراتيجية القرب  الإستثمارية”

محمد لمراني المدير العام لمجموعة متاجر مرجان

”الحصيلة إيجابية لسنة 2011”، هكذا علق المدير العام لمجموعة مرجان محمد لمراني حول خلاصة أداء المجموعة التجارية مرجان خلال السنة الماضية، عقب حوار مفصل لإحدى الجرائد الاقتصادية  مؤخرا، وأضاف قائلا أن مجموعة مرجان سجلت حجم معاملات ناهز 12 مليار درهم، مع تحقيق إجمالي ناتج صافي إلى ما يراوح  350 مليون درهم، لتؤكد بذلك تطورها المسجل لمنحى تصاعدي في معدل استثماراتها، وتنجح في تكريس نموها الملموس في مختلف أنشطتها التجارية، لتواصل بدلك ريادتها في قطاعات تشييد كبريات الوحدات التجارية في عدة مدن من مختلف ربوع المملكة، و تعزيز سياسة القرب، إلى جانب توفير مناصب الشغل، بحيث تشغل المجموعة حاليا مايزيد عن 8 آلاف شخص بصفة مباشر، في حين يبلغ عدد مناصب الشغل الغير المباشرة أكثر من ضعف توظيفاتها المباشرة.

وأشار المدير العام أن المجموعة ماضية في مخططها الاستثماري المعتمدة على سياسة القرب من المستهلك، وتوسيع نطاق نشاط أنشطتها التجارية، بحيث يندرج مشروع فرع الشركة بالحي المحمدي باكادير ضمن أولوياتها الاستثمارية في غضون السنة الجارية، إلى جانب دراسة توسيع نشاطاتها بفتح محلات أخرى في ضواحي المدن الكبرى لم تستثنى مدينة اكادير منه. وذلك في ظل المنافسة المحتدمة بين مختلف الفاعلين في القطاع في المغرب، وبالأخص شركة أسواق كارفور العالمية التي تسعى لتقوية موطأ قدمها وجلب زبناء أكبر من خلال برنامجها الاستثماري المعتمد على القرب وتحسين الخدمات.مع العلم ان  مجموعة متاجر علامة مرجان تستحوذ على ما يراوح 54 في المائة، من حجم المعاملات، ولتسجل بذلك الشركة الوطنية للاستثمار المالكة لفروع المجموعة، م خلال الماركة التجارية لمحلات ”مرجان”و”أسيما”، ما معدله 65 في المائة، رقم لمعاملاتها في القطاع، في حين تمتلك مجموعة «لابيل في كارفور» 28 في المائة و هولدينغ يينا المالكة لعلامة ”أسواق السلام” أقل من 8 في المائة، بالإضافة إلى العلامة التركية بيم، التي ولجت مؤخرا،السوق الوطنية.

هذا وقال الرئيس المدير العام للمجموعة، محمد لمراني، في حوار مع جريدة اقتصادية، مشيرا إلى كون المجموعة تحقق معدل استثماري يصل إلى مليار درهم سنويا، وذلك بغية مواكبة التطور المسجل في وحداتها التجارية وصيانة تجهيزاتها، من أجل المساهمة في إحداث أكبر عدد من أيام العمل، إلى جانب أشغال التجهيز والتهيئة التي تواكب نشاطها الممنوحة لمقاولين في قطاعات البناء التي توفر بدورها مناصب شغل إضافية ، وهو الأمر الذي  يمكن المجموعة بعد 21  سنة من إبراز حضورها المتواصل في النشاط الاقتصادي، وتقديم الخدمات التجارية.

إلى جانب ذلك يؤكد لمراني، أن المجموعة تعتزم فتح خمس وحدات جديدة خلال السنة الجارية، كما ستشهد الشبكة تعزيز تواجدها بأربع وحدات قرب أسيما وإلكتروبلانيت ، ستوزع على المدن المتوسطة والصغرى من بينها دراسة فتح نقطة جديدة بضواحي مدينة أكادير، على الرغم من أن  الوعاء العقاري للمجموعة يضيف الرئيس المدير العام ، هاجس يظل يأرق استثمارات المجموعة مشيرا، أن المجموعة بحوزتها مساحات عقارية من أملاك الدولة، اقتنتها بنفس الثمن الممنوح إلى مختلف المستثمرين في القطاع ذاتهن كما تمتلك المجموعة  عقارات أخرى اشترتها من الخواص.

وبخصوص المسطرة الممنهجة من قبل المجموعة لاقتناء أي عقار، يوضح المدير العام لمجموعة محلات مرجان التجارية، أنها تسلك مسطرة قانونيةّ، بحيث تتقدم بطلب إلى السلطات المحلية مرفوقة  بالمشروع الإستثماري ودفتر تحملات تلتزم باحترام شفاف ومسئول لجميع مقتضيات فصوله

وتمتلك  مجموعة متاجر مرجان التابعة لفروع الشركة الوطنية للإستثمار، 27  مساحة تجارية كبرى، و30 سوق ممتازة، و7 مساحات متخصصة في مجال التجهيزات المنزلية، في عدة مدن، والمعتمدة على مخطط إستراتيجي يندرج في خضم تصور مستقبلي لتقوية مكانة المجموعة التجارية، في وجه لمنافسة القوية للماركات العالمية المستثمرة في المغرب إلى جانب الاخرى القادمة، المبني وفق توجه يعتمد على  عدة محاور تتلخص في ثلاث توجهات مركزية، تخص فتح نقط بيع جديدة حسب برنامج إستثماري،سنوي، يهدف لإحداث 5 محلات تجارية تحمل علامة مرجان، وأربعة اخرى للقرب بماركة محلات أسيما، إلى جانب محلات “إليكترو- بلانيت” بنفس الوثيرة، وبعد أخر تسويقي يندرج وفق منظور جديد لتطوير التوزيع الغير الغذائي، الذي يهم التنشيط والترفيه، من أجل تحقيق الهدف المسطر، بلوغ مبلغ مليار درهم في مدة لا تتجاوز هامش زمني يقل عن 7 سنوات، هذا إلى جانب  تنمية مشاريع عقارية ذات بعد لتطوير في الأنشطة التجارية لكافة فروع المجموعة.

يوسف عمادي: سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة