وزير الصناعة التقليدية عبد الصمد قيوح بأكادير

سوس بلوس
2012-02-24T22:12:03+00:00
إقتصاد
24 فبراير 2012
وزير الصناعة التقليدية عبد الصمد قيوح بأكادير

في إطار الملتقى الجهوي المغربي-أمريكي لبرنامج محو الأمية الوظيفية والتكوين المهني للصناع التقليديين

حل وزير الصناعة التقليدية عبد الصمد قيوح في مدينة اكادير، مرفوقا بممثلي وكالة الشراكة من أجل التنمية، صباح اليوم بأحد فنادق المدينة، من أجل تسليط الضوء حول العمليات المنجزة و النتائج المرحلية لبرنامج تحدي الألفية في مجال دعم القدرات المهنية للصناع التقليديين، وذلك بحضور والي جهة سوس ماسة درعة محمد بوسعيد، ورئيس الجهة إبراهيم حافيظي رئيس الجهة، إلى جانب عمدة مدينة اكادير طارق القباج، بمشاركة مختلف الفاعلين الاقتصاديين والمهنيين في قطاع الصناعة التقليدية، وخبراء ومكونين في مجال التكوين المستمر، ومحو الأمية الوظيفي، وذلك في إطار الملتقى الجهوي حول برنامج محو الأمية الوظيفية والتكوين المهني للصناع التقليديين، المنظم من طرف وزارة الصناعة التقليدية بتنسيق مع وكالة الشراكة الأمريكية من اجل التنمية.
وزير الصناعة التقليدية، استعرض برنامج العمل لمواصلة إنجاز برامج الشراكة المغربية- الأمريكية من أجل التنمية، خلال سنتي 2012 و2013، متحدثا عن سبل تطويرها استجابة للأهداف المسطرة ضمن إستراتيجية 2015 لقطاع الصناعة التقليدية في شقها المتعلق بتأهيل الموارد البشرية، وتطوير معارف ومهارات الصناع، من أجل تحسين المستوى المعيشي وظروف العمل.
اللقاء شكل مناسبة، لتسليم شهادات التكوين على 20 صانع تقليدي، من المستفيدين من دورات التكوين المستمر المنظمة في إطار برنامج تحدي الألفية، المتواجدين بجهة سوس ماسة درعة.
ويرتقب أن يستفيد من البرنامج الأمريكي لتحدي الألفية، نحو 63 ألف و700 مستفيد ومستفيدة، في أفق سنة 2013، و الموزعين حسب أنماط التكوين، 30ألف صانع وصانعة تقليدية ضمن برنامج محو الأمية الوظيفي، وتقوية كفاءات 15 ألف صانع تقليدي في إطار مخطط التكوين المستمر، وتكوين 8 آلف متدرب  ومتدربة وفق نمطي للتكوين النظامي والتكوين بالتدرج المهني، ودعم قدرات 10 الآلف مستفيد ومستفيدة ضمن برنامج توسيع الولوج للتأهيلات والكفايات.

يوسف عمادي : سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة