“بيتبول” يكشف عن شبكة للمخدرات بأكادير ضمنها عاملة وسجين

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
22 فبراير 2012
“بيتبول” يكشف عن شبكة للمخدرات بأكادير ضمنها عاملة وسجين

كانت بداية سقوط شبكة المخدرات مع صاحب كلب بيتبول في حالة هيجان روع ساكنة حي بن سركاو بأكادير، استأسد الشاب مستعينا بحيوانه الشرس، وقام بالعبث بمحتويات بعض المتاجر، وقد ظل الخائفون على أرواحهم في حيرة من أمرهم، لم يجدوا بدا من استدعاء الشرطة ملاذهم الأخير.

حضرت الشرطة بعد حين، وعوض الفرار بجلده وكلبه فضل المواجهة فلم يفلح، واستسلم بعد كبح جماح “بيتبوله”. فالكلب الذي اتحد مع مالكه في الغضب قاد للكشف عن أفراد المجموعة من بينهم امرأة مستخدمة بمعامل تلفيف الليمون، وتاجر مخدرات يدير عملية الترويج انطلاقا من السجن.

فبعد نقل صاحب الكلب إلى مصلحة الشرطة القضائية بأكادير  تبين أن هيجانه ناتج عن تناوله الأقراص المهلوسة، وأنه يتعاطى لاستهلاك الأقراص، ويتزود بحاجياته من أحد المروجين بمنطقة تيكيوين لتعمل الشرطة على الانتقال والترصد له فأوقف  بدوره وبحوزته خمسمائة قرص جلها من نوع ريفوترين والباقي من أنواع أخرى، مستقدمة من الجزائر عبر الحدود الشرقية يجلبها من مواطن من مدينة وجدة.

البحث مع المروج قاد كذلك إلى توقيف متهمين اثنين، إلى جانب امرأة تزود أحدهما بين الفينة والأخرى بحاجياته من الأقراص، وبعد التحقيق معها تبين أنها  تروج الحبوب  لزبناء أخيها المعتقل بسجن أيت ملول تحت غطاء الاشتغال بمعمل تصبير الحوامض، وضافت أن السجين يدير عملية الترويج من زنزانته عبر الهاتف، يوظل على تواصل دائم مع اخته بلا قيود لإدارة تجارته الممنوعة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة