برلمانيون بأكادير طالبوا الضريس بالتحقيق في ملف السكن الاجتماعي

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
7 فبراير 2012
برلمانيون بأكادير طالبوا الضريس بالتحقيق في ملف السكن الاجتماعي

طالب طارق القباج من الشرقي الضريس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية بفتح تحقيق في برامج السكن الاجتماعي المنجزة بأكادير لصالح سكان الصفيح لمعرفة، الطريقة التي وزعت بها، وأضاف أن 13 ألف بقعة لصالح المرحلين من الصفيح رصدت ويجب معرفة مآلها كما تساءل عن تعثر عمليات إسكان أشرفت عليها العمران لفائدة ساكنة الصفيح وماتزال متعثرة لم توزع بعد.

وأضاف القباج أن 40 بالمائة من المساكن الحديثة بمنطقة أيت تاووكت بسفوح الجبال أقيمت بأماكن غير صالحة للبناء، بنيت فوق أراض سبق لزلزال الستينيات أن محى دواوير بها. ورفع القباج تصاميم سفوح الجبال في وجه الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية والحضور متساءلا لماذا لم تصادق وزارة المالية عليها سابقا فوقع الذي يقع اليوم من بناء وتهديم ومواجهات. كما اثأر القباج مشكل التجزئات السكنية بالحي المحمدي التي أنجزت بدعم من الدولة وبقيت مثل الدواوير بدون تجهيزات أو بنيات تحتية ومرافق اجتماعيبة وطالب بالتحقيق فيها.

 محمد أمكراز البرلماني عن لائحة الشباب لحزب العدالة والتنمية طالب من جهته بفتح تحقيق في ملف السكن الاجتماعي وأكد أنه لو سملت 19 ألف  سكن التي برمجت لمستحقيها، ما وقع الذي يجري من مواجهات وفوضى في البناء، كما ألح على فتح تحقيق حول ما اعتبره تلاعبات همت برامج السكن الاجتماعي الأخيرة.

الدعوة لفتح تحقيق تجري في الوقت الذي تباشر فيه لجنة إقليمية عملية البحث والتقصي في البناء العشوائي الذي استشرى بشاطئ أورير واغروض، ومرتفعاتها، وبجبال إغيل اضرضور، وإيمونسيس بقلب مدينة أكادير.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة