الهاتف النقال يسقط خادمة وخليلها في يد العدالة

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةعدالةوطنيات
18 مارس 2013
الهاتف النقال يسقط خادمة وخليلها في يد العدالة

أوقع هاتف محمول، أخيرا، بخادمة مبحوث عنها على الصعيد الوطني من أجل سرقة حلي وساعات ثمينة ومبالغ مالية قاربت 100 مليون سنتيم من مشغيلها، كما أوقفت مصالح الأمن خليلها الذي كان يخطط معها لعمليات السرقة.

وعلم من مصادر مطلعة، أن عناصر الشرطة القضائية بأمن الحي الحسني بالبيضاء لجأت إلى استغلال رقم هاتفي خاص بالخادمة بعد أن لم تترك خلفها أي معلومات من شأنها أن تقود إليها، إذ تم رصد الرقم المستعمل من قبلها والمكالمات الواردة عليها ليتبين أن استعماله تم بمدينة مراكش.
وتم تحديد الرقم الهاتفي بعد مراجعة الشكايات التي قدمها مشغلون ضد خادماتهم، إذ تم التوصل إلى إحدى الضحايا التي تقطن بحي كاليفورنيا التي تعرضت للسرقة من طرف خادمتها التي تحمل مواصفات الخادمة نفسها، ليتم ربط الاتصال بها وتبين أنها تتوفر على نسخة من بطاقة تعريفها الوطنية وكذا على الرقم الهاتفي نفسه الذي أدلت به الضحية الأولى، وتم استغلال الصورة الفوتوغرافية الخاصة بها لتعرض على الأخيرة التي تعرفت عليها بسهولة، ومن خلال مقاربة للطريقة التي تم بواسطتها تنفيذ هذه الأفعال، تبين أن الخادمة ارتكبت عمليات مماثلة وهي موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني.
وانتقلت عناصر الأمن سالفة الذكر إلى مدينة مراكش، وربطت الاتصال بالرقم الهاتفي، فتبين لها أنه يخص شابا وليس فتاة، ولم تستبعد المصالح الأمنية فرضية وجود علاقة بينه وبين الخادمة، فعملت على نصب كمين له مكن من التوصل إليه.
وفتحت عناصر الشرطة القضائية بحثا مع الموقوف انصب حول علاقته بالخادمة، فأكد أنه على علاقة غير شرعية بها، وأنه على علم بموضوع السرقات، ليقدم معلومات عن مكان وجودها ويتم إيقافها.
وحجزت مصالح الأمن لدى الخادمة سلسلتين وخاتما من المعدن الأصفر، فيما أكدت بشأن باقي المسروقات أنها باعتها لأشخاص مجهولين بإحدى أسواق مراكش، ليتم الانتقال رفقتها إليها أملا في العثور على مقتنيها غير أن النتيجة كانت سلبية.
وفتح بحث مع الخادمة اعترفت من خلاله قيامها بمجموعة من السرقات بتخطيط مع خليلها، من بينها آخر سرقة بحي السلام «السيال» استهدفت صندوقا حديديا كان يحتوي على مجوهرات خاصة بابنة مشغلتها وقدرت قيمة المسروقات بعشرين مليون سنتيم.
وأقرت المتهمة بتنفيذ سرقات أخرى سبق لمشغليها أن وضعوا بشأنها شكاية لدى مصالح الشرطة وقدروا المبالغ المالية والحلي المسروقة في 50 و 70 مليون سنتيم موزعة بين مبالغ مالية وحلي وساعات ثمينة.

الصديق بوكزول

عذراً التعليقات مغلقة