شريط “ذو كوريان تويتش” من ليتوانيا يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والبحر

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةثقافة وفن
18 مارس 2013
شريط “ذو كوريان تويتش” من ليتوانيا يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والبحر

فاز شريط “ذو كوريان تويتش” للمخرج الليتواني روبيرتاس نيفيكا بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والبحر في دورته الأولى التي جرت فعالياتها في الفترة ما بين 13 و 16 مارس الجاري بجماعة مير اللفت إقليم سيدي افني. ويحكي هذا الشريط (10 دقائق) قصة بحار بسيط قدر له أن تتلقف شباكه آلة حديدية غامضة سلمها إلى حداد القرية الذي اكتشف بدوره٬ كما المشاهد٬ أن الأمر يتعلق بآلية للتشويش الإذاعي أطلقت في مياه القرية في زمن الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي.

 وعادت جائزة لجنة التحكيم للشريط القصير المغربي “أخطاء متعمدة” (14 دقيقة) لمخرجه الشاب عبد الإله زيرات الذي يروي حكاية أستاذ طلب من تلميذ بالسلك الثانوي كتابة موضوع حول “التعبير الكتابي” وهو ما قام به التلميذ٬ لكن اعتمادا على تقنيات الدردشة الإلكترونية.

 أما جائزة الجمهور فقد كانت من نصيب الفيلم القصير “ألوان الصمت” (22 دقيقة) للمخرجة المغربية الشابة أسماء المدير٬ التي عادت بعد شريط “الطلقة الأخيرة”٬ لتوقع على ميلودراما جديدة تحكي قصة “سعيدة”٬ الطفلة الصماء البكماء التي تعشق الرسم من غير ألوان٬ بقلم الرصاص.

 وشاءت الأقدار أن يختار أبوها البحار٬ الذي ظل منشغلا بضرورة توفير صباغات بالألوان لابنته وبأداء واجبات كراء محل السكنى٬ الرحيل في ذات اليوم الذي أنهت زوجته إعداد شبكة صيد تليق بالمقام.

 وتميز حفل اختتام الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما والبحر بتكريم خاص لعمر السيد عميد مجموعة “ناس الغيوان” الذي أطرب الحضور بترنيمات أعادت للأذهان أغنية “واهيا وين”.

 وعهد برئاسة لجنة تحكيم هذه الدورة الأولى للمخرج المغربي داوود أولاد السيد وضمت اللجنة في عضويتها كلا من الناقد السينمائي محمد بلوش والممثلة الفرنسية فرانسواز كولدشتاين.

 وتنافس على ألقاب هذه الدورة 12 فيلما قصيرا من ثماني بلدان مختلفة هي المغرب والجزائر وليتوانيا وجنوب إفريقيا وجورجيا والهند ورومانيا وأرمينيا.

 وفضلا عن عرض سلسلة من الأفلام الطويلة والأشرطة الوثائقية المغربية والأجنبية التي تحتفي بالبحر٬ تضمن برنامج هذه الدورة تنظيم يوم دراسي حول الإعلام والسينما الأمازيغية وندوة حول البحر والتنمية ومعرضا ثقافيا وفنيا لمنتوجات البحر.

 كما تضمن البرنامج تنظيم زيارات تعريفية واستكشافية للإقليم وورشات تكوينية لفائدة الشباب (كتابة السيناريو والمونتاج وتقنيات الإخراج السينمائي) ولقاءات مفتوحة بين المشاركين وضيوف المهرجان والساكنة المحلية٬ بالإضافة إلى تصوير فيلم قصير عن المنطقة.

 وتهدف هذه التظاهرة٬ حسب المنظمين٬ إلى المساهمة في التنمية المحلية المستدامة والنهوض بالقطاع السينمائي والثقافي والتعريف بالإقليم وما يزخر به من مؤهلات سياحية وثقافية واقتصادية والانفتاح على التجارب الرائدة في الحقل السينمائي والعمل على التعريف بالسينما الأمازيغية وتشجيع المبدعين الأمازيغ.

 يشار إلى أن المهرجان الدولي للسينما والبحر لمير اللفت هو من تنظيم جمعية “تودرت” بشراكة عمالة سيدي إفني والجماعة القروية لمير اللفت و بلدية الأخصاص و المركز السينمائي المغربي والمديرية الجهوية للثقافة وعدد من الفعاليات والمؤسسات الاقتصادية والثقافية بالإقليم.

سوس بلوس . و م ع

عذراً التعليقات مغلقة