4 شهور نافذة لرئيس جماعة سابق تزوج سرا بشهادة عزوبة مزورة

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةعدالة
8 مارس 2013
4 شهور نافذة لرئيس جماعة سابق تزوج سرا بشهادة عزوبة مزورة

أدى الرئيس السابق لجماعة سيدي عبد الله أوبلعيد ثمن ليلية عيد الحب غاليا، فقد أدين من قبل المحكمة الابتدائية بإنزكان أول أمس بأربعة شهور نافذة مع الغرامة، فيما اكتفت زوجته المشتكية بطلب التعويض بدرهم رمزي عن الضرر الذي طالها. نفس الهيئة برأت ساحة زوجته “السرية” المعتقلة، التي قررت النيابة العامة متابعتها في حالة اعتقال بعد اعترافها بكونها على علم بأنها تزوجت من المتهم الستيني بموجب شهادة عزوبة مزورة.

الرئيس المدان لم ينف أثناء الجلسة عملية تزوير الشهادة للتمكن من الزواج من امرأة ثانية والعيش بجوارها، ولوحظ اثناء الجلسة أن النيابة العامة لم تستدع عون السلطة الذي استصدر شهادة العزوبة، وكان المستشار الموقوف اعترف بحصوله على الشهادة بطريقة تدليسية غير أنه صرح بكونه لم يعد يتذكر عون السلطة الذي مكنه من هذه الشهادة.

قضية رئيس جماعة سيدي عبد الله أوبلعيد السابق الذي يشغل حاليا مهمة مستشار اندلعت بعد شكاية تقدمت بها زوجته لدى النيابة العامة بإنزكان تفيد بكونه يختلي بمنزله بالدشيرة الجهادية رفقة عشيقته، بعد هجران بيت الزوجية بتزنيت، كما تقدمت بشكاية لدى وكيل الملك بتزنيت بخصوص الضرر الذي تعرضت له بمنزلها بتزنيت، متهمة الزوج بالتهجم على زوجة ابنها، ورغبته في إفراغها بالقوة من بيت الزوجية.

وبناء على شكاية إنزكان ترصدت الشرطة القضائية لهذا المستشار، فضبطته ليلية عيد الحب يختلي بمنزله بامرأة، وعند الرغبة في اقتيادهما نحو مصالح الشرطة القضائية بالدشيرة،” طلع غلى الجبل” متهما الشرطة بانتهاك حرمة منزل، وبكون السيدة التي ضبطت ببيته هي زوجته شرعا.

الشرطة القضائية مع ذلك اقتادت المستشار الجماعي، وأدلى بنسخة من عقد الزواج، وبعد التدقيق في حيثياته تبين أنه استخرج بناء على شهادة عزوبة مزورة ادعى أنه لم يعد يتذكر عون السلطة الذي أمدها إياه. الرئيس السابق ” هرب من المطفية، ليسقط في ” البئر” كما يقولون. فقد تحاشى تهمة الخيانة الزوجية فسقط في جنحة تزوير شهادة العزوبة. فأدين بالشهور الأربعة النافذة. في الوقت الذي مازالت تهمة تزوير شهادة استكمال الدروس الابتدائية تطارده داخل المحاكم بعدما أزيح من رئاسة الجماعة بموجب القانون المنظم للانتخابات. فقد ألغي انتخابه رئيسا للجماعة بسبب الشهادة المزورة، وأعيد انتخاب رئيس جديد لجماعة سيدي عبد الله أوبلعيد، حيث يشغل المتهم المدان صفة مستشار لحد الآن.

سوس بلوس , إدريس النجار/ محمد بوطعام

عذراً التعليقات مغلقة