أكادير : 25 سنة سجنا لعصابة بالوعات الصرف الصحي التي يتزعمها شقيقان

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةعدالة
1 مارس 2013
أكادير : 25 سنة سجنا لعصابة بالوعات الصرف الصحي التي يتزعمها شقيقان

أدانت غرفة الجنايات باستئنافية أكادير نهاية الأسبوع، أفراد عصابة متخصصة في سرقة الأسلاك الكهربائية وأغطية بالوعات الصرف الصحي والعدادات المائية، بـ25 سنة سجنا و40 مليون سنتيم غرامة لفائدة مؤسسات الدولة، بعد أن ضبط بحوزتهم 13 طنا من بالوعات الصرف الصحي، و4 أطنان من النحاس، إضافة إلى 400 عداد مائي في ملكية الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير.

وقررت الغرفة إدانة المتهمين الرئيسيين وهما شقيقان بـ 10 سنوات سجنا  لكل واحد منهما، فيما أدانت العنصر الثالث ضمن الشبكة بـأربع سنوات حبسا نافذا. كما قضت الغرفة نفسها بإدانة العنصر الرابع بسنة حبسا نافذا، وأداء 40 مليون درهم لفائدة المتضررين من السرقة، حيث حصلت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء بأكادير”رامسا”على تعويض مالي قيمته 300 ألف درهم، بينما قضت الهيأة نفسها بأداء تعويض لاتصالات المغرب بلغ 100 ألف درهم يؤديها المدانون تضامنا. هذا إضافة إلى غرامة مالية قدرها 500 درهم.
وكانت الشرطة القضائية لأمن إنزكان أحالت على أنظار الوكيل العام باستئنافية أكادير أفراد العصابة الخمسة، من ذوي السوابق القضائية المرتبطة بالسرقة وشراء المسروق، في حالة اعتقال، ووجهت لهم تهم تكوين عصابة والسرقة الموصوفة وتخريب منشآت ذات منفعة عامة وحالة العود والتعدد.
وكانت أفراد الشرطة القضائية بأمن إنزكان أوقفت المتهمين الأساسيين في حالة تلبس، وحجزت بحوزتهم كمية كبيرة من النحاس والبالوعات والعدادات.
وقد تعرفت الشركات المسروقة والمتضررة على المسروقات المحجوزة، سواء بمحلات البيع بسوق المتلاشيات، أو بالمستودعات التي كانت يستعملها أفراد العصابة لإخفاء المسروقات، بكل من تيكوين وآيت ملول.
ويتحدر أفراد العصابة الخمسة من الصويرة وآسفي وأكادير واشتوكة آيت باها، من بينهم أخوان، يملكان متجرين بسوق المتلاشيات بإنزكان وآيت ملول.
وجاء تفكيك الشبكة إثر توصل الشرطة القضائية بمعلومات تفيد أن شخصا أو أشخاصا يتحوزون بسوق المتلاشيات على أشياء يشتبه أن تكون مسروقة، خاصة العدادات المائية والأسلاك النحاسية وأغطية البالوعات التي في ملكية شركات بعينها. وأكد مسؤول أمني لـ”الصباح” أن الشرطة قامت بعمليات مراقبة وترصد بضفاف واد سوس، إذ تتم عمليات بيع وشراء وشحن المسروقات ونقلها إلى المستودعات بمتجري سوق المتلاشيات بإنزكان ومستودع تيكيوين ومخزن آيت ملول. وأوضح المصدر ذاته، بأن الشرطة عثرت على المحجوزات بعد إيقاف المتهمين واعتقال جميع المتورطين، الذين اعترفوا بالمنسوب إليهم أثناء الاستماع إليهم.

محمد إبراهيمي (أكادير)

عذراً التعليقات مغلقة