ثعلب مسعور يقتل سيدتين، وطفل يأكله الذئب بأكادير

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
13 يناير 2012
ثعلب مسعور يقتل سيدتين، وطفل يأكله الذئب بأكادير

الثعالب التي تظهر وتختفي تخلق الهلع ويستنفر المصالح الأمنية بعمالة أكادير ، فالثعالب  قتلت بسعارها امرأتين ويجري الحديث عن طفل أكله الذئب ووجدت عظامه بإيموزار إداوتنان.

آخر ضحايا الثعالب سيدة متزودجة وأم لطفلين أحدهما قاصر توفيت بمستشفى الحسن الثاني يوم الأربعاء بعدما دخلت في صراع مع الثعلب يوم الاثنين وقتلته،  صارعته القروية بدوار تانرارت بإيموزار إداوتنان، وخنقت أنفاسه بعد هجومه على نعاجها، تمكنت من قتله، بعدما خلف خدوشا غائرة على مستوى وجهها وفخذيها، فهذا الحيوان الشرس ارتمى  على خروف من قطيعها وسار ينهش في جسده لترتمي المرأة بدورها فوقه، ربضت بثقل جسدها على جسمه وصارعته إلى أن فارق الحياة، مات الثعلب الغادر مند  يوم الإثنين بعد غزوات سابقة وتبعته القروية إلى دار البقاء يوم الاربعاء، فسم سعاره ظل يسري في جسد المرأة طيلة يومين، ولم تنفع تدخلات مستشفى الحسن الثاني، فارقت الحياة متأثرة بالسعار الناتج عن الخدوش. فصورتها الملتقطة ساعات قبيل وفاتها تكشف عن حالة سيدة معدمة حاربت التعلب نيابة عن المسؤولين وفتكت به قبل أن يقتلها سعاره.

جرى ذلك هذا الاسبوع بدوار تانرارت، وقبله يوم 24 دجنبر، ظهر الثلعب بدوار تيمفتاح بإيموزار وهاجم الدواجن، والناس، وتمكن من إصابة خمسة أشخاص، وقد توفيت إحدى السيدات التي دافعت عن دجاجها، بعما نال منها داء السعار، بينما تم إنقاذ حياة خمسة آخرين اكتشفت لجنة وقائية  مختلطة مشكلة من السلطة المحلية والدرك والصحة والفلاحة  إصابتهم بالسعار.

خوف كبير يعم جبال أكادير  من الثعالب، ففي هذا اليوم جاءت مكالمة من أورير من أحد الساكنة تعلن عن اكتشاف جمجمة وعظام طفل عمره خمسة سنوات على بعد كيلومترين من مركز إيموزار، اختفى مند شهرين قبل العثور على بقاياه. الاتهام الرئيسي اتجه نحو الذئب ، وأن مخالبه هي من اقترفت الجريمة غير أن اتجاها آخر من الساكنة، يعتبر الذئب بريئ من دم الصبي، وأن الدرك الملكي عليه أن يكتشف المجرم الحقيقي، الذي قد يكون وراء جريمة الخطف والقتل.

“الثعالب المسعورة تصول وتجول بجبال أكادير وعلى المصالح المعنية أن تقوم بواجبها ” يقول أحد ساكن أورير ويضيف أن هذه الحيوانات الشرسة تعوي بالليل، ويقضي السكان ليلة كاملة من الهلع خوفا من هجوماتها. لم تعد النساء تغامر برعي قطعانها المصدر الوحيد للرزق، وتلاميذ المدارس يقاطعون الفصول البعيدة خوفا من الثعالب التبي تظهر وتختفي.

 مصالح الصحة بأكادير تعتبر مهمتها محدودة في تقديم اللقاحات والعناية الطبية لمن يحالون عليها، وأن مسؤولية تمشيط المنطقة لمعرفة حالتها الوبائية وتخليصها من الحيوانات الشرسة منوطة بمصالح السلطة المحلية بعين المكان والدرك، والمياه زوالغابات، ومكاتب حفظ الصحة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة