أكادير: الهاتف النقال يحل لغز محاولة قتل طالب

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةعدالة
24 يناير 2013
أكادير: الهاتف النقال يحل لغز محاولة قتل طالب

حلت الشرطة القضائية التابعة لأمن أكادير لغز محاولة قتل تعرض لها طالب يتابع دراسته بكلية الحقوق بجامعة ابن زهر، حوالي منتصف ليلة السبت الماضي، بحي الداخلة.

وأفادت مصادر «الصباح» أن الضحية تعرض لطعنات بالسكين في بطنه وخذه الأيمن، ونقل إلى مصحة الضمان الاجتماعي، حيث أدخل قسم العناية المركزة، قبل إشعار مصالح الشرطة التي حضرت لمعاينة الضحية والتعرف على ملابسات واقعة الاعتداء.
وفوجئ المحققون بتعذر الاستماع إلى الضحية الذي دخل في غيبوبة، ما دفعهم إلى إجراء أبحاث انتهت إلى أنه نقل إلى المستشفى بواسطة سيارة خاصة وأن فتاة هي التي رافقته.
وبوشرت أبحاث انتهت إلى تحديد هوية الفتاة، إذ تبين أن الأمر يتعلق بطالبة تدرس في الكلية نفسها، وأثناء الاستماع إليها، أفادت أنها كانت رفقة الضحية بشارع بلعمان بحي الداخلة حوالي منتصف الليل، فاعترض سبيلهما شخص مجهول وعرضهما للاعتداء بالسلاح الأبيض بدافع السرقة.
وفور ذلك، انتقل فريق من رجال الشرطة إلى مكان الحادث وأجروا حملة تمشيطية لم تسفر عن شيء، كما استمعوا إلى إفادات حراس ليليين، نفوا مشاهدتهم أو علمهم بحدوث اعتداء في الساعة التي أشارت إليها الطالبة في محضر الاستماع إليها.
بعد ذلك، انتقل المحققون إلى مسارات أخرى من البحث، ليقفوا عند هاتف الطالبة الشاهدة، وباستقراء مفكرته، تم الشك في تصريحاتها، خصوصا بعد العثور على مكالمات أجرتها بعد الاعتداء.
وعند محاصرتها بالأسئلة وبإمكانية وضع الهاتف رهن إشارة القضاء من أجل استخراج المكالمات التي أجرتها، تراجعت عن تصريحاتها الأولى وأخبرت رجال الشرطة القضائية أن الشخص الذي يبحثون عنه ليس إلا عشيقها الثاني، وأنها كانت رفقة الضحية، إلى حدود منتصف الليل، وعندما كانا عائدين، فوجئا بعشيقها الثاني يتوجه نحوهما للانتقام، فدخل في ملاسنة مع الضحية قبل أن يستل سكينه ويطعنه بها.
وتابعت الشرطة القضائية أبحاثها، إذ نصبت كمينا للعشيق المشتبه فيه، واستدرجته بواسطة خليلته نفسها، ليأتي مسرعا ويقع بسهولة في قبضة رجال الشرطة، إذ اعترف بما اقترفت يداه، مؤكدا أن حبه لعشيقته وغيرته عليها كانا سببين في ما وقع.
وينتظر أن يكون المتهمان اللذان وضعا رهن الحراسة النظرية أحيلا أمس (الاثنين) على النيابة العامة، فيما علمت «الصباح» أن الوضعية الصحية للطالب الضحية تحسنت، وأنه غادر قسم العناية المركزة.

المصطفى صفر

عذراً التعليقات مغلقة