تسممات بالعشرات بمعهد الزراعة والبيطرة بايت ملول

سوس بلوس
الرئيسيةالصحة
20 ديسمبر 2011
تسممات بالعشرات بمعهد الزراعة والبيطرة بايت ملول

 تناول طلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة وجبة عشائهم ” خيرا وسلاما” ليلة السبت وبعد ظهر اليوم الموالي الأحد شرعوا في التوافد على المستشفى الإقليمي بإنزكان، قرابة 30 طالبا تنقلوا بوسائلهم الخاصة، قبيل أن يحضر الإسعاف لينقل من يشعرون بمغص في أمعائهم مصاحب بالقيء، والعرق. 15 طالبة انتقلت تلك الليلة إلى المستشفى إلى جانب عدد مماثل لها من الذكور. وقد قام ثلاثة منهم بعيادة المستشفى صباح أمس بسبب استمرار تأثيرات التعفن الغذائي على جهازهم الهضمي وفق إفادات جمعية طلبة المعهد.

فوضعية المستشفى الإقليمي من حيث بنيات الاستقبال، وحدوث الواقعة يوم عطلة زاد من تعقد المشكل، فاكتفى المتضررون من وجبة العشاء، بحقن ضد التعفنات الغذائية، إلى جانب تدخل بعض أطر المعهد لاقتناء الأدوية المضادة لفائدة الطلبة.

وقد حضرت لعين المكان  الجهات المختصة في المجال الوقائي وجهاز مراقبة الأغذية ” أونصا” فحملت عينات من الأطعمة، ومن الآليات المستخدمة في الأكل من أجل تحديد أسباب التسممات الغذائية التي عرفها مطعم المعهد ليلة السبت.

ولمعرفة اسباب التوثر بالمعهد، وحيثيات واقعة التسمم، تم الاتصال بالمدير غير أن رقم هاتفه ظل خارج التغطية، بينما أشار مصدر مقرب من المؤسسة بأن نتائج التحاليل المخبرية هي من سيحدد مشكل التسمم الغذائي، غير أن الطلبة أكدوا أن أن عشاء يوم السبت وراء الحادث بدليل أن مجموعة من الطالبات تناولن وجبتهم خارج المطعم في إحدى المناسبات ولم تصب أي واحدة منهن بأي عارض صحي.

هذا الطارئ الصحي جعل الطلبة يضربون على تناول وجبات المعهد، إلى غاية انكشاف الحقيقة، وتحسين ظروف المطعم الداخلي. ويأتي الحادث في ظل توثر يسود بين الطلبة وبين الإدارة إذ دخلوا خلال الاسبوع ما قبل الماضي في إضراب عن الدراسة دام أسبوعا يطالبون خلاله بحوار مع الإدارة، وتننصب المطالب حول ثلاث نقاط أولها مشاكل ترتبط بالتكوين والتأطير، إلى جانب مشكل الداخلية والمطعمة، والبنيات التحتية التي تقادمت وأضحت وضعيتها متردية حسب تعبير جمعية الطلبة بالمعهد. أما ثالث المشاكل التي لم تجلس الإدارة للحوار بشأنها بعد أسبوع من الإضراب، هي مشكل الحراسة والأمن بالمعهد بعد تناسل سرقات من داخله، قضاياها مازالت بين أيدي الأجهزة الأمنية.

 أمينة المستاري: سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة