النوراوي نقيبا جديدا للمحامين بأكادير، والساسي أكبر الخاسرين

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
16 ديسمبر 2011
النوراوي نقيبا جديدا للمحامين بأكادير، والساسي أكبر الخاسرين

فاز كما كان متوقعا الأستاذ عثمان النوراوي  بمنصب النقيب الجديد لهيئة المحامين بأكادير والعيون بفارق كبير على خصميه الاستاذ سعيد لشقر، وعبد العاطي بوجمعة، وصرح الأستاذ النقيب عثمان النوراوي لسوس بلوس، أن عدد المحامين المسجلين وصل 560  استدعيت، وأن الحضور كان كبيرا إذ  تخلف فقط بين 30 إلى 40 أستاذا واصفا العملية التي جرت باستئنافية أكادير بالعرس الديمقراطي.

وكما أشرنا سابقا وصل فعلا الربييع العربي إلى جسم المحاماة بجهة أكادير والعيون القضائية، هذا الربيع أطاح اليوم بالنقيب السابق بهيئة أكادير والرئيس السابق لجمعية هيئات المحامين بالمغرب مبار ك الطيب الساسي ، حيث لم يتمكن من حجز مقعده برسم انتخاب مجلس الهيئة  فئة النقباء السابقين، وقد تفوق عليه  الاستاذين النقيبين محمد السعيدي والمهدي الدرقاوي، فازا بمقعديهما في الهيئة رغم الحديث عن كون ليس لديهما حضور على مستوى التمثيل المهني.  واعتبر متتبعون أن سقوط الساسي بعد 20 سنة من العطاء رغبة قوية في التغيير، وتجديد الوجوه وتشبيب النخب. وأن حركة 25 ماي للمحامين ستخلخل مستقبلا جسم المحاماة بشكل جذري.

عثمان النوراوي عضو مجلس الهيئة، دعا إلى العمل  الذؤوب في مجال اصلاح القضاء والمحاماة،  وتحسين أوضاع المحامي في الميدان الاجتماعي والتأمين ونظام التقاعد، النوراوي خريج كلية الحقوق بالرباط، مارس التحق بالخدمة المدنية مند 1976  يمارس المحاماة مند 1981، وانتخب سنة    2005  نقيبا للمحامين وعاد خلال هذا اليوم لينتخب نقيبا للمرة الثانية في ظل الحراك العربي الذي وصل جسم المحاماة.

ولاحظ المتتبعون أن المحامين ” داروا كروةا” على الصحافيين حيث لم يستدعى أي واحد كما اعتادوا، وساد بينهم توجس من كل من يلج محكمة الاستئناف من خارج هيئة ذوي البدل السوداء.

متابعة عبد اللطيف: بركة سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة