النيابة العامة بتارودانت تدخل على الخط بعد تداول صور طفلة معنفة بمواقع التواصل الإجتماعي

2020-01-13T14:40:53+00:00
2020-01-13T18:54:27+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
سوس بلوس13 يناير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
النيابة العامة بتارودانت تدخل على الخط بعد تداول صور طفلة معنفة بمواقع التواصل الإجتماعي
رابط مختصر

أفادت مصادر مطلعة على أن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتارودانت أعطت تعليماتها من أجل فتح تحقيق بخصوص الملابسات الحقيقية وراء ظهور صور طلفة معنفة على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي،والتي انتشرت بشكل واسع وإستفزت رواده.

و حسب المعطيات الأولية المتوفرة لدى الجريدة،فإن  الأمر يتعلق بطفلة تدعى ” مريم ” تبلغ من العمر ثمانية سنوات تنحدر من دوار توريرت التابع لجماعة بونرار بإقليم تارودانت،تعرضت لعنف جسدي من خلال الصور المنشورة تمثل في تعرضها للضرب على مستوى الرأس الذي نتج عنه أعراض جانيبية على مستوى العينين.

هذه الأخيرة تلقت العلاجات الضرورية بالمستشفى الإقليمي لتارودانت،وغاردته  في حالة مستقرة ومطمئنة إلى حدود كتابة هذه الأسطر،كما أن رجال الدرك الملكي حلوا بالمستشفى بناءا على تعليمات النيابة العامة،التي دخلت على الخط من أجل فتح تحقيق للوصول للحيثيات الكاملة وراء التعنيف الوحشي الذي تعرضت له الطفلة المذكورة و إحالة الفاعل على العدالة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.