الأحرار يحتفلون بخطاب أجدير ويعبرون عن قلقهم في المنتدى الأمازيغي الأول – جريدة سوس بلوس الإخبارية

الأحرار يحتفلون بخطاب أجدير ويعبرون عن قلقهم في المنتدى الأمازيغي الأول

آخر تحديث : الخميس 18 أكتوبر 2018 - 12:35 مساءً

حول التجمع الوطني للأحرار مدينة بيوكرى بإقليم اشتوكة أيت باها إلى محج عالمي يتوافد عليه مفكرون وباحثون في مجال الأمازيغية والتنوع الثقافي من الدول المغاربية، كما من إسبانيا إلى جانب مفكرين واساتذة وناشطين مغاربة في المجال الأمازيغي ، وسينكب الجمع  مند صباح هذا اليوم خلال مدة ثلاثة ايام على أشغال المنتدى الأمازيغي الأول في دورته الأولى من خلال أنشطة مكثفة لمقاربة مدى التقدم الحاصل في تنزيل القضية الأمازيغية بعد الخطاب الملكي التاريخي ، وبعد دستور 2011 الذي أقر دسترة اللغة الأمازيغية،.

برنامج غني سيكون بحضور قيادات التجمع الوطني للأحرار، وينشطه مجموعة من أساتذة وباحثين من أقطار مختلفة لعرض تجاربهم في مجالات تدبير التنوع الثقافي والتعدد اللغوي. ففي الندوة الصحافية المنعقدة ببيوكرى يوم أول أمس قال عبد الله غازي النائب البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي بتيزنيت بأن المنتدى سيكون تمرينا للتزيل الفعلي للأمازيغية، وسجل المتحدث ” مجموعة من التراجعات عادت بالمغرب إلى وضع ما قبل دسترة اللغة الأمازيغية، وأعطى مثالا بما يقع على مستوى التربية والتعليم” كاشفا بأن “الوضع مقلق وغير مستقيم، وأن مكونات سياسية تسعى للإجهاز على المكتسبات التي جاء بها خطاب أجدير، ودستور 2011″.

عبد الله غازي أضاف أن التجمع الوطني للأحرار، ” منخرط لتفعيل مضامين الدستور بخصوص القضية الامازيغي”  وأن  قواعد الحزب مثل قياداته واعية بالموضوع، حيث “جسدت الجماعة الصيفية المنعقدة بمراكش هذا المسعى حين تحدّث عزيز أخنوش،في حفلها الافتتاحي بشكل مباشر عن ضرورة تنزيل دسترة الأمازيغية”فاعتبرها قضية مركزية لدى الحزب،”وأضاف غازي أن هذا المنتدى الذي أبدع من خلاله التجمعيون باشتوكة يعد تنزيلا لمخرجات الجامعة الصيفية، واعتبر هذه المنتدى السنوي “مبادرة مجالية وشكل راقي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية”.

مصطفى بايتاس البرلماني عن إقليم سيدي إفني، ومدير المقر المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار أوضح بأن الأمازيغية كانت دائما محل نقاش داخلي عميق بحزب التجمع الوطني للأحرار، وذلك بالموازاة مع النقاش المجتمعي،  معتبرا أن الوقت قد حان للمصالحة الثقافية والهوياتية واللغوية والتي تحيل إلى نقاش حول التنمية الاقتصادية وبالتوجه مباشرة نحو الهدف، وذلك بالموازاة مع النقاش العمومي الذي تشهده بلادنا حول النموذج التنموي الجديد، وموردا خلال حديثه التجربة الكندية الحاضرة في هذا المنتدى، وطالب المتحدث بإخراج الملف من منطق التبني العاطفي ومنطق إعلان النوايا، ولكن وفق تبني وتوجه استراتيجي  استشرافي للمستقبل.

كما تحدث حميد البهجة، المنسق الجهوي للحزب، عن جوهرية النقاش الذي خاضه الحزب ومعتبرا منتدى أزا فرصة لخلق النقاش وللقوة الإقتراحية التي ستخرج بها أشغاله، ومبرزا بأن الأمازيغية ليست بقضية جديدة على الحزب الذي هو حزب المغاربة بكل استثناء، وداعيا الأحزاب الأخرى إلى تبني مسار التجمع الوطني للأحرار

2018-10-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس