رئيس غرفة الصيد بأكادير سنخلق ثورة في قطاع الصيد – جريدة سوس بلوس الإخبارية

رئيس غرفة الصيد بأكادير سنخلق ثورة في قطاع الصيد

آخر تحديث : الجمعة 7 سبتمبر 2018 - 3:23 مساءً

تعهد جواد الهلالي رئيس غرفة الصيد البحري بأكادير المنتخب خلال الأسبوع الماضي بإحداث ثورة حقيقية في مجال الصيد البحري وان تلعب الغرفة دورها التحديثي التنموي كاملا، من خلال الاهتمام بالعنصر البشري على مستوى قطاع الصيد بأعالي البحار والصيد الساحلي والصيد التقليدي، وأن الموارد البشرية يؤكد  الهلالي تقع في صلب اهتمامات وزارة الفلاحة ومعها كل الشركاء من بينهم الغرفة الممثل الأساسي للمهنيين، من استفادتهم من التغطية الصحية والاجتماعية من خلال نظام التقاعد والتأمين الاجباري على المرض، وشمل ذلك كل الموانئ، وقطاع الصيد بأعالي البحار والصيد الساحلي والتقليدي.

ومعلوم أن الغرفة الأطلسية الوسطى انتخبت بالإجماع  جواد الهلالي رئيسا جديدا  خلفا للرئيس عبد الرحمان سرود الذي قاد الغرفة خلال تسعة سنوات بهذه  الصفة، الهلالي انتخب بالاجماع، كما انتخب أعضاء الغرفة عبد الكريم فوطاط نائبا أول وعبد الرحمان الهبزة نائبا ثانيا.

وقد حملت هذه الانتخابات التي أجريت وفق القانون المنظم فريقا جديدا قال الرئيس المنتخب بأن ميزته هي الارتباط بالميدان، وأنه يرفع شعار التجديد وسيغير ” الدور التقليدي الذي ظلت الغرفة تلعبه” لكي تصبح قاطرة للتنمية الاجتماعية للمهنيين بقطاع البحر” كما يعول عليه ل”تأهيل تنافسية قطاع الصيد من خلال دخول عهد الزراعة البحرية للأحياء المائية الذي سيجعل من المغرب محطة أساسية لإنتاج القشريات وفواكه البحر والصدفيات والطحالب.

وتعهد الرئيس أن تعمل الغرفة الأطلسية الوسطى بأسلوب جديد سيقطع مع الطريقة القديمة، بتنسيق مع مختلف الشركاء من بينهم وزارة الصيد البحري قصد جعل المغرب محطة أساسية لإنتاج الأسماك عن طريق الضيعات البحرية وعدم التعويل على الإنتاج الطبيعي وحده واعتبر أن ميناء أكادير إلى جانب موانئ إفني وطانطان والداخلة  قادرة تزويد المغرب بحاجياته من الوحيش البحري، والرفع من التنافسية التصديرية بالاتحاد الأوروبي.

وتعول غرفة الصيد البحري في حلتها الجديدة على العمل الحثيث لتأهيل ميناء أكادير حيث يظل قطبا أساسيا للصيد البحري بالمغرب، يدر حاليا بين 70 على 80 بالمائة من مدخول العملة الصعبة كما اكد الهلالي، ويشغل قطاعا كبيرا من اليد العاملة تتراوح بين 40 و50 ألف مهني وتعول الغرفة في هيئتها الجديدة الرفع من هذه النسبة وتأهيل العنصر البشري بموانئ نفوذها، وتأمين المخرون السمكي والتنسيق التام مع الغرف الأربعة لبلوغ الأهداف المسطرة من قبل وزارة الفلاحة والصيد البحري قصد بلوغ المغرب مصاف الرائدة في قطاع الصيد بطرقه الحديثة المعتمدة على البحث العلمي والمكننة.

ومعلوم أن قطاع الصيد البحري بجهة أكادير يحتل المرتبة الأولى بناتج خام داخلي يصل 35 في المائة، ويعول على خلق ثورة في قطاع الصيد البحري من خلال مشروع ضخم  ترعاه الوزارة الوصية لإنتاج ضيعات بحرية  ستعمل على إنتاج مائتي ألف طن وطنيا من الأسماك والصدفيات والطحالب وخلق 40 ألف منصب شغل في أفق سنة 2020 ، المشروع يهدف إلى إحداث مزارع بحرية محمية في مجموعة من الجهات الساحلية للإستجابة للطلب الداخلي من الوحيش البحري، وتعزيز تنافسية المغرب على مستوى مختلف المنتجات البحرية.

2018-09-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس