أكادير: إزنزارن بحي الهدى ترجع 50 ألف متفرج إلى الزمن الجميل – جريدة سوس بلوس الإخبارية
Advert Test

أكادير: إزنزارن بحي الهدى ترجع 50 ألف متفرج إلى الزمن الجميل

آخر تحديث : الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 11:57 صباحًا

” إيمي حنا” وروائع أخرى جادت بها قريحة عبد الهادي إكوت ايقونة الفن الأمازيغي ضمن مجموعة إزنزارن، في ليلة طويلة تفاعل معها الجمهور إلى غاية الثانية من صباح يوم الاثنين، فمهرجان الهدى فتح هذه الفرصة لساكنته ولكل ساكنة أكادير الكبير وزواره، من عشاق الكلمة الهادفة التي انطلقت مند بداية سبعينيات القرن المنصرم وتستمر في فرض إيقاعها مع كل الأجيال. عاصرت إزنزارن ناس الغيوان وجيل جيلالة وتسمر في فرض إيقاعها وهيبتها رغم التغيرات والتحولات التي عرفها المشهد الفي المرتبط بالثورة التنلوجية.

وذكر عبد الهادي إكوت أن سهرة حي الهدى ذكرته بايام خلت وأن مهرجان الهدى والكم الجماهيري الذي حج لمتابعته جعله يشعر بالسعادة، كما اعتبره عودة جديدة للظهور بأكادير ستتكرر بعد انقطاع طويل.

بعد غياب طويل دام لسنوات عادت مجموعة إزنزارن للقاء بجمهورها بأكادير من خلال سهرة مباشرة بساحة حي الهدى تجاوز خلالها الحضور 50 ألف متفرج وفق تقديرات اللجنة المنظمة، حيث امتلأت الساحة عن آخرها، كما جنباتها بالشارع العام.

بمناسبة عيد العرش استرجعت الجماهير أروع أغاني هذه المجموعة، رددوها بشمل جماعي عن ظهر قلب، وكانت ساكنة حي الحي استمتعت بسهرات طيلة الستة أيام الأخيرة، في إطار مهرجان الهدى الذي تضمن فقرات متنوعة، كما تمكنت الساكنة من زيارة معرض الصناعة التقليدية والمنتجات المحلية المقام بعين المكان، وقدر محمد ناموس مدير المهرجان عدد زواره بستة عشر ألف فرد خلافا لتوقعاته السابقة التي تكهنت بعشرة آلاف زائر.

كورنيش أكادير بدوره عرف سهرات موازية أحيتها يوم الجمعة الفرق التراثية من بينها فرق أحواش، وكناوة والدقة الهوارية وعرفت متابعة كبيرة للسياح الذي يكتشفون لأول مرة هذه المجموعات الشعبية عن قرب ويستمتعون بدقاتها التي تتجاوب مع أصوات البحر.

وكان محمد ناموس مدير مهرجان الهدى أعلن في ندوة صحافية أن المهرجان وفر للعارضين الفضاء والأروقة مجانا من أجل ترويج مختلف منتجاتهم، وذكر ناموس ان 60 عارضا وعارضة توفرت لديهم كل المستلزمات لتشجيع الصناعة التقليدية وتمكين الجمعيات النسائية من ترويج مختلف المنتجات المحلية مثل العسل والأركان، وأن الجمعية المنظمة ستظل تستمع لاقتراحات مختلف الفاعلين حتى يرقى هذا الملتقى إلى مصاف المهرجانات الكبيرة التي تعطي أهمية للثراث المحلي المادي والفكري.

مهرجان الهدى واحد من الملتقيات التي خرجت من حي الهدى لتقوم بتقريب الفرجة والرواج التجاري بين ساكنته وزواره الذين يكترون الشقق بداخل مجمعاته السكنية، تنظمها جمعية بصمة شباب المشكلة من شباب الحي، الملتقى ينعقد خلال هذه السنة تحت شعار” مهرجان الحي، صلة بالماضي وإحياء للحاضر”.

المهرجان إلى جانب السهرات والمعرض تضمن ندوة عليمة حول ” دور الفاعل المدني في النهوض بالفن الأمازيغي ويوما ترفيهيا للأطفال في وضعية صعبة، إلى جانب طبق فني متنوع يشمل المجموعات الامازيغية والفن الكناوي والدقة الهوارية.

2018-08-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس