محمد الجاي المنصوري على رأس أكاديمية سوس ماسة – جريدة سوس بلوس الإخبارية
Advert Test

محمد الجاي المنصوري على رأس أكاديمية سوس ماسة

آخر تحديث : الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 12:14 مساءً

تم اليوم الاثنين 11 يونيو تنصيب محمد جاي منصوري مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، بمقر الأكاديمية، برئاسة  يوسف بلقاسمي الكاتب العام للوزارة، وبحضور المديرين الاقليميين ومدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة سوس –ماسة ورؤساء الأقسام والمصالح وأعضاء هيئة تنسيق التفتيش الجهوي، وممثلي الهيئات النقابية والتعليم المدرسي الخصوصي.

وفي كلمة له، شكر المهدي الرحيوي، المدير  المكلف السابق بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس – ماسة، الحضور الوازن والنوعي في حفل التنصيب،وبسط الرحيوي مسار  تدبيره لهاته الأكاديمية للمساهمة بفعالية في إرساء التحول النوعي الذي تعرفه المنظومة التربوية، وفي وضع لبنات وأسس التدبير الجهوي لجهة سوس ماسة منذ فبراير 2016 ،

واستحضر  الرحيوي، مسار 28 شهرا من التدبير الجهوي، عكست حجم انتظارات جهة سوس ماسة وشساعتها، تم استيعابها لتأمين الانخراط الجماعي في مسار الإصلاح، فصارت سوس ماسة مرجعا في مشاريع وطنية ودولية من قبيل: التربية الدامجة والأقسام المشتركة والتعليم الأولي والهندسة المنهاجية والمرصد الجهوي للعنف في الوسط المدرسي والإنصاف في التربية والجودة في التربية غير النظامية ومدرسة الفرصة الثانية ومشروع القرائية من أجل النجاح والمراكز الرياضية والمهارات الحياتية وغيرها من المشاريع.

أما يوسف بلقاسمي الكاتب العام للوزارة، فتقدم بالتهاني لمحمد جاي منصوري على الثقة التي حظي بها على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، متمنيا له كل السداد والتوفيق في هذه المهمة.

المدير الجديد، راكم تجربة بالقطاع تناهز 32 سنة، زاوج فيها بين العمل التربوي والممارسة التدبيرية، واستهل مشواره المهني بمزاولة مهنة تدريس العلوم الفيزيائية لمدة حوالي 07 سنوات، ليمارس بعد ذلك مهام تنسيق التفتيش الجهوي التخصصي لمدة سنتين.

وأكد الكاتب العام على أن التجربة التي اكتسبها محمد جاي منصوري خلال المرحلة الأولى من مساره المهني، أهلته لولوج مناصب المسؤولية، من خلال تعيينه مديرا إقليميا بإقليم تاونات، حيث زاول هذه المهمة لمدة حوالي 07 سنوات، قبل أن يتم تعيينه مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس- تافيلالت سابقا، وهي المهمة التي مارسها لمدة حوالي 03 سنوات، واستمر فيها إلى غاية أن لم يعد لهذه الأكاديمية وجود بعد أن تم دمجها في أكاديمية فاس مكناس، في إطار إرساء التقسيم الجهوي الجديد للمملكة.

2018-06-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سوس بلوس