اليوم الأحد 16 يوليو 2017 - 11:55 مساءً

تصنيف كلمة سوس بلوس

لو إلتقى الزفزافي بالوحداني

بتاريخ 11 يونيو, 2017

التصريحات التي أدلى بها ناصر الزفزافي أمام الوكيل العام للملك، تؤكد هذا البون الشاسع بين الزفزافي الذي يمارس الخطابة وسط الناس والزفزافي في لحظة اعتراف قضائية يحاسب فيها على كلامه بالحرف. الزفزافي تحدث مند وفاة بائع السمك محسن فكري بلغة قوية، لكن القضبان الذي وضعته العدالة خلفها والتهم التي تلاحقه جعلته يتحفظ كثيرا عند رده على الاسئلة التي طرحت عليه، والاتهامات التي وجهت له. فالتجأت الضابطة القضائية إلى خطبه السابقة كما إلى المكالمات التي كان يجريها لتذكره بكل ما قاله في كثير من القضايا في لحظة حماس زائدة. لو التقى ناصر الزفزافي ابن الحسيمة الغاضبة مع محمد الوحداني ابن إفني المجاهدة لاستفاد منه كثيرا،ولأدرك كيف يقود سفينة الاحتجاج ويوصلها إلى بر الأمان بكثير من المكاسب وبأقل الخسائر. الوحداني ناضل في إطارا السكرتارية…

حكومة “سواسا” بعد حكومات “فاسا”

بتاريخ 19 مارس, 2017

لو تمكن سعد الدين العثماني أن يقود سفينة المشاورات الحكومية إلى النهاية بنجاح، سيكون بحق أول رئيس حكومة مغربي أمازيغي ازداد وترعرع بسوس وتلقى بها تعليمه يتقلد هذا المنصب. سيكون أول رئيس للوزراء من ساسة سوس يتقلد موقع رئيس للحكومة المغربية، في مرحلة دقيقة يجتازها المغرب، وسيكون هذا فخرا لمنطقة سوس بصفة عامة. تنصيب يؤكد بحق بأن الرجل المناسب في المكان المناسب بغض النظر عن انتمائه الجغرافي أو الإثنوغرافي اللسني، وأن الانتصار أولا للوطن الذي يضمنا جميعا تحت راية واحدة وملك واحد. حكومة العثماني لو كتب لها أن ترى النور قد تضم مجموعة من الوزراء المتحدرين من المنطقة، سيتحملون مسؤوليات مهمة من بينهم إلى جانب العثماني ابن بلدته عزيز أخنوش رئيس التجمعيين، كما قد تضم ابن تارودانت زعيم حزب الحصان محمد…

لئن حكمت الإدارة بخراب أكادير لاند…

بتاريخ 3 فبراير, 2017

قالت زينب العدوي بأن مشروع أكادير لاند ” ابنها ” الذي ستحضنه إلى أن يكبر، وها هو اليوم يموت في بطن أمه قبل أن يولد، مات بسبب عملية إجهاض في مرحلته الجنينية، والسؤال المشروع الذي لم نجد من يجيب عنه، هو من وأد ابن العدوي قبل أن يرفع صرخته الأولى، فاكتفت بأن تهيل عليه التراب في صمت إلى الأبد. ” لئن حكمت الإدارة بخراب “أكادير لاند” فإن أمر بنائه موكول لسواعد ابنائه لو أرادوا” أعجبني مضمون هذه العبارة التي صدرت بها إحدى الزميلات تدوينتها، فاخترت أن تكون عنوانا لهذه الكلمة، فالزلزال الذي ضرب ” اكادير لاند” إدراي بفعل فاعل، وليس قضاء وقدرا، اختزله لجنته المشاريع الكبرى في “رفض  الوكالة الحضرية للمشروع لأن المجال الذي سيقام فوقه غابوي”؟ . لم يعد “الفيلقان…

كيف اصبح سيدي بيبي دجاجة تبيض ذهبا؟

بتاريخ 15 أكتوبر, 2016

ما وقع بسيدي بيبي يستحق التحقيق ومحاسبة المخالفين، عوض ترك الجميع يتبادل القصف في كل اتجاه وبلا اتجاه. الاستقلال الحزب المسير للجماعة يتهم السلطة المحلية بالتسبب فيما جرى من مواجهات، والمكتب المحلي للبيجيدي قصف المجلس الجماعي المسير بدعوى أنه لم يفعل مساطر قانون التعمير، واتهم السلطة المحلية بالتسبب في وقوع هذه الأحداث، وسلك الانتقائية عند مباشرة الهدم باستهداف بيوت  من صوتوا لصالحه. ليبقى المخالفون بنظره مجرد ضحايا، ولا يد لهم ولا رجل فيما وقع. واقع الحال أن البناء بتلك المنطقة كان دائما نشيطا مند سنوات، فحول سيدي بيبي إلى ” دجاجة تبيض ذهبا” اغتنى عديدون من المتاجرة والسمسرة في العقار، فظهرت مافيات  منها من يجزئ الأرض، ومن يقيم فوقها التجزئات العقارية ” على عينيك يا بن عدي ” وكان المال…

ديرو عين ميكا على الميكا

بتاريخ 2 يوليو, 2016

دخل قانون منع الأكياس البلاستيكة حيز التنفيذ مند يومين مع ذلك مازال تداولها على قدم وساق بالاسواق، ففي جولة بسوق الأحد بأكادير يبدو ان لا شيئ تغير، مازال المسؤولون ” دايرين عين ميكة” على ” الميكا” تركوها تتجول بين ايدي التجار والمستهلكين رغم أن الحضر اصبح ساريا مع فاتح يوليوز الجاري. البعض يحمل المسؤولية للمواطن الذي ” سرحات ليه الميكة مع الدم” وآخرون يعتبرون أن العملية ترتبط بمخزون الاسواق من هذه الأكبياس، وأن المتحوزون عليه لا يرغبون في التفريط فيه غلى أن ينفذ. بالمقابل يتجه آخرون نحو الدولة التي أكثرت من الشعارات والوصلات الاشهارية الداعية لمحاربة ” الميكا” دون أن تقوم بمبادرات فورية من بينها، وقف إنتاج الأكياس وإغراق السوق بالبدائل، حبث يجد متبضعون صعوبة في…

طاحت الضالة بأكادير علقوا الصحافي

بتاريخ 20 يونيو, 2016

طلع الولاف صاحب شركة البناء ببيان يثير الشفقة، أعلن خلاله عن شكره للسلطات الولائية والأمن لوقوفهم إلى جانبه ” في هذه المحنة”، وعن روح المسؤولية العالية التي ابانوا عنها دون معرفة عن أي مسؤولية يتحدث ليعرج على الصحافة ذاكرا العمل الذي قامت به القناتان العموميتان، وتحاشى الولاف الحديث عن الصحافة الورقية والإلكترونية، لأنه أذاقها كل ألوان الاهانة والتنكيل، بل الضرب المباشر؟  كان مالك الشركة يسعى جاهدا لإخفاء الفضيحة، فضيحة إخراج ضحية من تحت أنقاض الاسمنت بعد انهيار ” الضالة ” بالطابق الثاني وسقوطها على الضحية، حيث تطلب الأمر ساعات طويلة لانتشاله، وكان يسعى لتجنب التصوير المباشر لركام الاسمنت، فقام بإبعاد العمال عن الورش، والصحافيين عن الحدث بالقوة، والآن يسعى ليقوم بالتغطية عن هذه الكارثة ببلاغ يتيم.