أيت ملول: مسيرة للإطاحة بمدير معهد الحسن الثاني تنتهي بتدخل أمني

سوس بلوس20 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
أيت ملول: مسيرة للإطاحة بمدير معهد الحسن الثاني تنتهي بتدخل أمني
رابط مختصر

تدخلت العناصر الأمنية، صبيحة اليوم الخميس، لمنع حافلات خصصها طلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة في مدينة أيت ملول لنقل متظاهرين إلى الساحة المقابلة لعمالة إقليم إنزكان أيت ملول.

وكان منتظرا تنظيم وقفة احتجاجية، اليوم، ضد ما أسماه الطلبة في بلاغ، “تعنت الإدارة في شخص مديرها، ونهجه سياسة صم الآذان، وعدم رغبته في فتح حوار معهم لتلبية الملف المطلبي، وحرمانهم من الأنشطة، والمشاركة في الملتقيات العلمية، وفسح المجال للأطر الإدارية لإهانة الطلبة”.

وحاصرت القوات الأمنية، منذ صبيحة اليوم، بوابة المعهد الموجود على الطريق الوطنية رقم 10، ولم تسمح لثلاث حافلات بالتوقف، وحمل الطلبة، الذين تجمهروا، وكونوا حلقية، واستنكروا فيها هذا التدخل، خصوصا أن مصادر  أكدت أنهم تقدموا بطلب تنظيم الوقفة للسلطات المحلية.

ولم يبد المسؤولون، أمس الأربعاء، أي تحفظ في حق يضمنه الدستور، ولكن الموقف تغير مع بزوغ أولى خيوط شمس، اليوم، وهو ما جعل الطلبة يشكون في تدخل جهات نافذة لمنع الوقفة.

وكان الطلبة قد دخلوا في مسلسل نضالي منذ أسابيع، استهلوه بوقفات احتجاجية داخل المؤسسة، وخلال الأسبوع الماضي، شرعوا في اعتصام مفتوح داخل المعهد مصحوب بمبيت ليلي فيه، دام ثلاثة أيام، منذ الأربعاء إلى غاية السبت الماضيين، وذلك احتجاجا منهم على إغلاق المقصف، وقاعة الدراسة، والأنترن، كما سبق لإدارة المؤسسة، أن منعت تنظيم نشاط لجمعية الطلبة، حين استضافت الدكتورة نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد.

سعيد مكراز

عذراً التعليقات مغلقة