غضب على مستشفيات وارزازات وتنغير بسبب طفل يتيم

سوس بلوس
2011-11-29T15:06:58+00:00
الرئيسيةالصحة
29 نوفمبر 2011
غضب على مستشفيات وارزازات وتنغير بسبب طفل يتيم

ماسأة طفل يبحث عن العلاج بين مستشفيات تنغير، ووارزازات حركت جمعيات مدنية فهبت للصراخ والتنديد، ترغب في إسماع صوتها رغم أن نتائج الاستحقاقت فرضت وجودها على المسؤولين كما على عموم المواطنين.

مأساة طفل يتيم الأب، تروي قصتها  8 جمعيات بتنغير. بداية المشكل يوم الاثنين 31 أكتوبر عندما حرم الطفل نور الدين من العلاج بتنغير لقلة الوسائل الطبية،ومنع بمسشفى سدي احساين بوازازت بدعوى ضرورة قيام أطباء تنغير بواجيهم. ..وصل الطفل نور الدين إلى قسم المستعجلات ظهر يوم الاثنين وبعد إجراء الفحوصات الضرورية تبين أن المريض يعاني من تمزق عضلي على مستوى المعدة  وبعد اطلاع الطبيب الجراح على وضعيته كما تروي الجمعيات قرر عدم إجراء العملية الجراحية بدعوى أن المريض وافد من تنغير . وتشير الجمعيات أن الطفل “مكث  24 ساعة بقسم المستعجلات  وهو يتقطع ألما في بطنه مع ما لتأخير العملية من مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى تعفن داخلي.

وبعد نفاد الأمل في إقناع الجراح عن التراجع عن موقفه وعدم إقحام طفل يتيم و محروم في مشاكل  اسماها المحتجون” تسيبا إداريا”  وعدم قيام مستشفى تنغير بالواجب اضطر أخ و مرافقي المريض إلى الاتصال بالمسؤولين بتنغير و ورزازات ،  لكن بدون جدوى .و بالتالي بقي الحل الوحيد أمام مرافقيه و بعض أبناء تنغير العاملين بورزازات  لتفادي تدهور حالته الصحية هو الذهاب به إلى مصحة خاصة  تبعد عن مستشفى سدي حساين حوالي200 مترفي انتظار جمع التبرعات لتكاليف العملية .

 الجمعيات استنكرت ما أسمته ” تسيبا إداريا يقع بين مستشفى وارزازات وتنغير، وتحمل الوزارة الوصية مسؤوليتها في فتح تحقيق في الموضوع، محملين إدارة مستشفى سدي حساين مسؤولية مخاطر مضاعفات قد تنتج عما اسموه الإهمال في معالجة طفل، كما عبروا عن تدمرهم من “تدني الخدمات العلاجية بمستشفى تنغير و خاصة الجراحة”. هذا ولم يتأتى خلال امس أخذ وجهة نظر اي مسؤول بمستفى سيدي احساين بوارزازت.

www.soussplus.com

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة