أكادير: الجمال ” تحتج” وتقطع الطريق بسبب نذرة الكلأ

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
22 أبريل 2012
أكادير: الجمال ” تحتج” وتقطع الطريق بسبب نذرة الكلأ

لم تعد ” سفينة الصحراء” تكتفي بالسير فوق الرمال، بل اختارت الطريق المعبدة، وليست أي طريق، بل فضلت السير بشكل وئيد جماعة عبر الطريق السريع الذي يقود من أكادير نحو مطار المسيرة. هي قافلة من الجمال شقت  الطريق معترضة سبيل الشاحنات والسيارات، اختارت الطريق المعاكس ولم تحترم قانون السير، متجاوة مدونة كريم غلاب، ومحتجة على ما يبدو على مخطط أخنوش الأخضر الذي لم يصلها منه أي نصيب.

فهذه الجمال لم تضيق المجال على سيارات عابرة للسبيل فقط، بل ضيقت مجال الرعي على ساكنة سوس مند حوالي ستة أشهر، بعد نزولها غير المرغوب فيه بغابات الأركان،ومنها غابة أدميم حيث التقطت لها هذه الصورة. نزلت الجمال لترعى كلأ الساكنة وثمار أشجارها، الأمر الذي أدى إلى مواجهات قاطني المكان مع الرعاة الرحل، وكان ذلك محط تراشق بالمقالع التقليدية، ووقفات احتجاجية بتزميت واشتوكة أيت بها.

جمال الرحل اتخذت من الطريق معبرا سرعان ما ستغادره، غير أن مقامها بجل أقاليم سوس يبدو أنه سيطول وسيكون عبئا ثقيلا على ساكنة المنطقة بسبب الجفاف الذي يجتاز الأقاليم الصحراوية، وانعدام الكلأ، وغلاء الأعلاف.

بعرقلتها حركة السير، قد توحي الجمال  بأنها غاضبة على وضعها، وأنها فقدت الاتجاه بحثا ن الكلأ، فالقوافل غمرت جل أراضي سوس والصويرة منقولة عبر الشاحنات نحو مدن فاس وجدة والناظور، حيث مازلا هناك متسع من البحث عما تملأ به بطونها في أرض الله الواسعة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة