من البيار إلى السبيطار بأولاد تامية

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
22 أبريل 2012
من البيار إلى السبيطار بأولاد تامية

انتهت ليلة أمس بجريمة نقل على إثرها شاب من مواليد 1984 في حالة حرجة إلى مستشفى الحسن القاني بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابته بسكين على مستوى وريد العنق. الشاب الجريح كان  يلعب بقاعة للألعاب بحي التقدم مع  زميله القاصر، وبعد حين دار بينهما خلاف حول اللعبة سرعان ما تطور إلى مشاداة واشتباك بالايدي، انتهى بطعنة السكين، ليسقط الجريح على أرض الملهى.

قدم الأمن لعين المكان فور وقوع الحادث، كما بادر لاعتقال المتهم الرئيسي بعد فتح تحقيق تضمن إفادات مسير قاعة الألعاب، وبعض الحضور.

وقد تزايدت بأولاد تايمة ظاهرة الاعتداءات بالسلاح الأبيض، وخلفت خلال أسبوع واحد ثلاث حالات إصابة، ويلاحظ أن حمل السلاح الأبيض من قبل القاصرين أصبح عادة متداولة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة