حي تالبورجت بأكادير يتحول إلى وكر لبائعات الهوى وسط الشارع

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
30 مارس 2014
حي تالبورجت بأكادير يتحول إلى وكر لبائعات الهوى وسط الشارع

تحول ملتقى 29 فبراير والشيخ السعدي بحي تالبرجت بأكادير، إلى وجهة مفضلى لأعداد إضافية ممن يمتهن الدعارة تحت غطاء المشتغلات داخل المنازل، حيث تتسبب بعض النساء في فوضى عارمة أثناء “اصطياد” بعض الضحايا، مما يتسبب في عرقلة حركة السير بذات المنطقة، وتحويلها لساحة للتشابك بالأيدي والكلام الساقط.

ورغم شكايات المواطنين وتظلماتهم لدى المصالح الأمنية، ما تزال دوريات الأمن تمر أمام هذا المنظر المسيئ للمدينة دون تسجيل رد فعل منها مما شجع معه محترفات الهوى على أخذ مكان لهن على قارعة الطريق بعدما أقدمت بلدية أكادير في وقت سابق على تقليم بعض الأشجار التي كن يحتمين تحتها.

وينشط الإقبال على ذتت المنطقة أيام السبت والأحد حيث عملية التوافق القبلي على الاثمنة واختيار الضيف “اللطيف”، خاصة أمام تسجيل حالات الاعتداء عليهن.

يذكر أن حي تالبرجت تحول إلى فضاء مفتوح للسرقة والدعارة، حيث تم تسجيل عشرات حالات الولادة غير الشرعية وسط فتيات دفعتهن الظروف للعيش في الشارع. كما يخشى السواح الأجانب من التجوال بسبب كثرة الاعتداءات والمضايقات بذات الحي.

مشاهد

عذراً التعليقات مغلقة