فرار دركي من استئنافية أكادير لحظات قبيل إدانته

سوس بلوس
2012-03-16T00:10:12+00:00
2012-03-16T00:10:31+00:00
الرئيسيةعدالة
16 مارس 2012
فرار دركي من استئنافية أكادير لحظات قبيل إدانته

شعر الدركي بأن السجن تفصله عنه شعرة معاوية، و أن الأمور ذاهبة نحو الأسوأ، وأن مصير السجن ينتظره، وهو الذي لم يكن يظن أنه سيلج باحة السجن يوما، خاصة وأنه “دركي”، فقد أوردت يومية “المساء” ، أن دركيا فر أول أمس الأربعاء، محكمة الاستئناف بأكادير دقائق قبل النطق بحكم أدانه بعضر سنوات سجنا نافذا بتهمة القتل. واستغل هذا الدركي لحظة رفع هيئة المحكمة للجلسة من أجل المداولة…

، فر إلى جهة غير معلومة هذا وقضت المحكمة المذكورة على المتهم الرئيسي وهو الدركي في هذه القضية في مقتل الشويهي سليمان، بعشر سنوات سجنا نافذا، وبتبرئة زملائه الدركيين المتابعين في الملف  اصل هذه الواقعة تعود إلى 30 أبريل 2004، عندما دخل الضحية سليمان الشويهي حيا إلى مخفر الدرك الملكي بكلميم ليخرج جثة هامدة، وقد أكد التشريح الطبي المنجز بمعهد الطب الشرعي بالدار البيضاء ومستشفى الطب الشرعي في الرباط أن الوفاة غير طبيعية وناتجة عن ضربة مباشرة وحديثة في الرأس أدت إلى نزيف داخلي في الدماغ، إضافة إلى الضرب في القفص الصدري، الذي أدى إلى نزيف بغلاف القلب والشريان.

عذراً التعليقات مغلقة