اعتقال خليفة بتزنيت نصب على عاطلين في حوالي 60 مليون سنتيم

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
14 مارس 2012
اعتقال خليفة بتزنيت نصب على عاطلين في حوالي 60 مليون سنتيم

ظل خليفة قائد قيادة رسموكة  بتزنيت في حالة فرار مطلوبا على العدالة بموجب مذكرات بحث وطنية، إلى يوم أول أمس حين توقفت رحلة فراره، فقد أوقفه أمن كلميم، وعلى الفور رحلت عناصر من الشرطة القضائية بتزنيت على عجل إلى هذه المدنية من أجل تسلمه، الخليفة تم غيداعهى عصر اليوم بالسجن المدني بتزنيت بأمر من النيابة العامة، وتم التحقيق معه بشأن 13 شكاية متعلقة بالنصب والاحتيال، على مجموعة من المواطنين بينهم عاطلون وذويهم وعد بتشغيلهم، بعمالة سيدي إفني الناشئة التي يوجد بها 28 منصب توظيف شاغر.

يروي بعض المشتكين أن الخليفة يظهر باستمرار بالبذلة الرسمية بالمقاهي وخارج أوقات العمل، من أجل البحث عن ضحاياه في كل وقت. نصب على عديد من المواطنين من بينهم عاطلون واقربائهم في حوالي 60 مليون سنتيم. يستغل الخليفة قرابته بعامل أحد الأقاليم الجنوبية، ومسول قضائي رفيع المستوى، ومعرفته الشخصية بعامل عمالة سيدي إفني كما يدعي،  فكان يوهم ضحاياه أن له اياد نافذة لتوظيف المنصوب عليهم في مبالغ مالية تترواح بين 4 على 5 ملايين سنتيم.

 من هؤلاء الضحايا صالح عاطل يشتغل على بيع الملابس الجاهزة بتزنيت سلمه 6 ملايين سنتيم أملا في الظفر  بوظيفة بعمالة سيدي إفني تحفظ كرامته، وتعفيه من مهنة يعتبرها مؤقتة، غير أن كل ما جمعه راح بسبب الخليفة ” خليفة على الله”.

فبهذه الطريقة استدرج كذلك خليفة قائد رسموكة المكلف بإدارة مكتب جماعة المعدر المواطن  أيت توى مولاي أحمد موظف متقاعد ،يقول المتقاعد إنه قد آلمه أن يرى ابنه مولاي سعيد عاطلا عن العمل مند سنة 2002 ، ويروي في شكايته إلى عامل إقليم تيزنيت والدرك الملكي أن الخليفة دعاه إلى مكتبه بجماعة المعدر ووعده بتشغيل ابنه العاطل بعمالة سيدي إفني، وأنه سيستعين بأحد عمال الأقاليم بالصحراء ليتوسط لديه لدى عامل عمالة سيدي إفني، مشددا على أن المشكل سهل، وما عليه إلا إحضار  الوثائق بينها شهادة الباكلوريا الأصلية وسجل عدلي،وصور فوتوغرافية وصورة شمسية للبطاقة الوطنية.

بعد تلقي الخليفة الوثائق، نادى على الأب واشعره أن ملفه يسير في الاتجاه الصحيح وأن عليه دفع مبلغ 43 ألف درهم مقابل ذلك، يروي المشتكي أنه دفع المبلغ كاملا للخليفة بمكتبه، ومند ذلك الحين ينتظر استرجاع أمواله بعدما لم يف هذا المسؤول بوعده، وأنه ظل يراوغه ولا يجيب على الهاتف مند السنة الماضية ليقرر رفع شكاية ضده لدى عامل الإقليم والدرك الملكي بتزنيت.

أب العاطل عند توجهه بشكايته اندهش لوجود شكايات متعددة بالخلفية، فأول رد فعل قابله به مسؤول قضائي وهو يتسلم شكايته  قوله ” ضربك التران”، بين مسولرفيع المستوى بعمالة تيزنيت أقر في ردها أنمصالح العمالة تلقت بالفعل شكايات من مواطنين تفيد تعرضهم لعملية نصب من الخليفة، وأنها أحاطت المصالح المركزية علما بالموضوع وأن القضية ستأخذ مجراها الطبيعي.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة