بعد انقلاب سيارة موكب زفاف، عرس يتحول من بهجة الاحتفال إلى دموع الجنازة

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةوطنيات
3 أبريل 2013
بعد انقلاب سيارة موكب زفاف، عرس يتحول من بهجة الاحتفال إلى دموع الجنازة

قتيلان وسبعة جرحى هي حصيلة حادثة سير مفجعة وقعت يوم الأربعاء الماضي قرابة الساعة السادسة مساء، بدوار جبلي بآيشتوم قيادة بوهودة دائرة تاونات، بعد أن هوت سيارة للنقل السري من نوع مرسديس 207 من سفح جبل شديد الانحدار مسافة 70 مترا نحو الأسفل، وعلى متنها حوالي 15 راكبا. عملية الإنقاذ استدعت في الأول تدخل الساكنة قبل الاستعانة بست سيارات إسعاف تابعة للوقاية المدنية وبعض الجماعات المجاورة، كما تم استنفار جميع الأجهزة الأمنية من درك وشرطة والسلطات الإقليمية وعلى رأسها عامل الإقليم حسن بلهدفة الذي حل بمستعجلات المستشفى للوقوف عن كثب على حجم الإصابات  وتقديم المؤازرة و الدعم للضحايا رفقة الكاتب العام وباشا المدينة،  بالإضافة إلى حضور المندوب الإقليمي لوزارة الصحة  ومديرة المستشفى وطاقم طبي كبير يضم الدكتور البناني اختصاصي في جراحة العظام وعدد من الممرضين والحراس العامين الذين أبوا إلا أن يلبوا نداء الواجب.

وفور وقوع الحادث انتقلت الجريدة إلى المستشفى الإقليمي بتاونات، الذين كان يعج بأهالي الضحايا في مشهد تحول فيه الانتشاء ببهجة الاحتفال إلى دموع الجنازة، امتزج فيه ملابس الفرح بملامح الحزن و الأسى، هناك التقت الجريدة ببعض الضحايا، أكدوا أنهم كانوا قادمين من منطقة الحياينة موطن العروسة نحو أيشتوم دوار الزوج في موكب زفاف وأجواء من الفرحة والاحتفال بالمناسبة السارة، وبمرتفع جبلي خطير انزلقت السيارة وهوت نحو الأسفل لمسافة كبيرة، بعد أن فقد السائق السيطرة عليها نتيجة الأمطار القوية التي تزامنت مع الحادث و العدد  الكبير من المرافقين الذين كانوا على متنها.

وأفادت مصادر طبية من داخل قسم المستعجلات، أن الحادث عرف حالة وفاة فورية، وسبعة جرحى اثنان منهم حالتهما وصفها بالخطيرة جدا، نظرا لتعرضهما إلى كسور بليغة بالجمجمة والقفص الصدري يمكن أن تضر بالرئتين، يقول المصدر، وهي الإصابات التي استلزمت نقلهما على وجه السرعة إلى مدينة فاس لإخضاعهما إلى عمليات جراحية مستعجلة، لكن  خطورة إصابة أحدهما عجلت بوفاته قبا أن يبلغ وجهته بفاس، ولم يكن سوى السائق ” د.ع” يبلغ 56 سنة،  والذي أُصيب بكسر بليغ بجمجمته، هذا فب الوقت الذي خضع باقي المصابين إلى عمليات جراحية بمستشفى تاونات، بعد تعرضهم لإصابات وكسور متفاوته الخطورة.

محمد بنعمر/تاونات

الأحداث المغربية

عذراً التعليقات مغلقة