العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان تطرح قضايا الأمازيغية، والمعتقلينن وتدين العنف بالجامعة

سوس بلوس
2012-10-08T20:46:49+00:00
2012-10-08T21:26:07+00:00
الرئيسيةتمازيغت
8 أكتوبر 2012
العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان تطرح قضايا الأمازيغية، والمعتقلينن وتدين العنف بالجامعة

اجتمع المكتب التنفيذي للعصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان يوم السبت 06 أكتوبر 2012، بمدينة بويزكارن. و بعد مناقشة و تدارس مختلف المستجدات الحقوقية التي عرفتها الساحة الوطنية و الدولية،  استحضر المكتب السياق الوطني المتزامن مع الذكرى الحادية عشر للخطاب الملكي التاريخي بأجدير،  الوضعية الحقوقية الأمازيغية التي تعرف بحسبه تراجعات كبيرة خلال  السنة الأخيرة، واعلن المكتب التنفيذي للعصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان يعلن ما يلي

وطنيا:
1- تسجل العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان التلكؤ الواضح للحكومة في إخراج القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية.
2-  تطالب العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان بالإفراج عن المعتقلين السياسيين الأمازيغ
( أوسايا، أعطوش، أشطوبان، الحسين أكرام…)،و كافة معتقلي الرأي بالمغرب.
3-  تطالب العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان بالاستجابة لمطالب معتصمي إميضر، و الإفراج الفوري عن معتقليهم…
4-  تطالب العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان الحكومة المغربية بإلغاء الظهائر الاستعمارية التي يتم اللجوء إليها للترامي على أراضي السكان و القبائل الأمازيغية ( آيت بعمران، تافراوت…).
5  تأسف العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان للإقصاء غير المقبول للفعاليات الإعلامية الأمازيغية من كل المبادرات التي تشرف عليها وزارة الاتصال ( التكوينات، البعثات إلى الخارج، لجنة إصلاح قانون الصحافة و
النشر…).
6-  تستنكر العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان التضييق المستمر الذي يطال نساء و رجال الإعلام العاملين بالمغرب ( سحب الاعتماد الصحفي من مراسل أ ف ب بروكسي، الاعتداء على الصحفي علي المرابط…).
7-  تتضامن العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان مع كافة ضحايا الفساد بالمغرب ( المهندس أحمد بن الصديق…)، و تطالب بإنصافهم و رد الاعتبار لهم.
8-  تدين العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان كافة أشكال العنف داخل الجامعة المغربية، و تدعو جميع الفصائل الطلابية للاحتكام للعقل و التسامح و الحوار لمعالجة جميع القضايا الخلافية ذات البعد التنظيمي والإيديولوجي، و تعتبر الحركة الأمازيغية المتشبعة بالخطاب العقلاني و الديمقراطي بريئة من كل تهم استعمال العنف المنسوبة إليها.
9-  تشجب العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان تغييب الحكومة المغربية ملفات سبتة و مليلية و الجزر الجعفرية المحتلة، واستعمال الغازات السامة إبان حرب الريف، في الحوار المغربي الإسباني الأخير.
دوليا:
10- تدعو العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان الحكومة المغربية للاعتراف الرسمي بدولة أزواد الناشئة، باعتبارها دولة ديمقراطية لا علاقة لها بالتنظيمات الإرهابية بالساحل و الصحراء.
11-  تسجل العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان الردة الخطيرة التي تطال المكاسب الحقوقية للمرأة التونسية.
12- تدعو العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان الحكومات المغاربية للاعتراف بالهوية الأمازيغية لشمال إفريقيا، و اعتماد اللغة الأمازيغية لغة رسمية في دساتيرها الجديدة.
13- تدعو العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي للتدخل العاجل من أجل حماية الشعب السوري من التقتيل اليومي الذي تمارسه الآلة العسكرية للنظام الدموي لبشار الأسد، بمباركة واضحة من روسيا و الصين، و مشاركة مباشرة للنظام الشمولي الإيراني و ميليشيا حزب الله.

المكتب التنفيذي
المنسق الوطني: بوبكر أنغير

عذراً التعليقات مغلقة