وزير الداخلية يلتقي النقابات ويستمع لمطالبها

آخر تحديث : الأربعاء 9 يناير 2019 - 7:31 مساءً

عقد وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، مساء أمس الثلاثاء، لقاء مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، لتجاوز حالة الجمود التي يعرفها “الحوار الاجتماعي”.

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أفادت في بلاغ لها، أن اللقاء تمحور حول “الإنحباس الذي يعرفه الحوار الإجتماعي لأكثر من سبع سنوات، وإلى النزاعات الإجتماعية التي تعرفها العديد من الأقاليم وكذا ضرورة تدخل السادة العمال و الولاة بصفتهم رؤساء اللجن الإقليمية للبحث و المصالحة وفق مقتضيات مدونة الشغل و العمل على معالجتها.

من جهتها، كشفت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أنها اجتمعت بوزير الداخلية أمس الثلاثاء، بعد دعوة تلقاها الكاتب العام للمنظمة، عبد القادر الزاير، مشيرة أن اللقاء دار حول الانحباس الذي يعرفه الحوار الاجتماعي لأكثر من سبع سنوات. وأردفت في بلاغ لها، أن اللقاء تم الوقوف فيه النزاعات الاجتماعية في العديد من الأقاليم وضرورة تدخل العمال والولاة بصفتهم رؤساء اللجان الإقليمية للبحث والمصالح وفق مقتضيات مدونة الشغل، والعمل على معالجتها. وأكد الزاير على تنفيذ كل ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، وعلى ضرورة الاستجابة للملف المطلبي الكونفدرالي الذي تسلمته الحكومة خلال الجولات الأخيرة للحوار الاجتماعي، وعلى رأسها الزيادة العامة في الأجور والتعويضات، مضيفا أنه تم الاتفاق على لقاء آخر من أجل تقديم أجوبة على كل القضايا التي تم طرحها في اللقاء

2019-01-09 2019-01-09
سوس بلوس